منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 20-02-2006, 05:20 PM
أبو طلحة أبو طلحة غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 22200

تاريخ التّسجيل: Sep 2005

المشاركات: 244

آخر تواجد: 17-05-2006 02:35 PM

الجنس:

الإقامة:

إلى مالك 13... لماذا نهى الله الأنبياء عن الحزن

بسم الله الرحمن الرحيم...

إلى مالك إلى متى ستهرب من هذا السؤال أنت و من معك في موضوع إسكت أبا بكر .. و تضع حجج واهية ... فرأيت أن أفتح موضوعا خاصا لنرى فعلا هل أنت ملك التهرب... أم أنك فعلا تخاف على الموضوع من التشتت

قال الله تعالى في كتابه الكريم بعد بسم الله الرحمن الرحيم

وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ [آل عمران : 139]
إِذْ تُصْعِدُونَ وَلاَ تَلْوُونَ عَلَى أحَدٍ وَالرَّسُولُ يَدْعُوكُمْ فِي أُخْرَاكُمْ فَأَثَابَكُمْ غُمَّاً بِغَمٍّ لِّكَيْلاَ تَحْزَنُواْ عَلَى مَا فَاتَكُمْ .... [آل عمران : 153]

لاَ تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجاً مِّنْهُمْ وَلاَ تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَاخْفِضْ جَنَاحَكَ لِلْمُؤْمِنِينَ [الحجر : 88]

وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلاَّ بِاللّهِ وَلاَ تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلاَ تَكُ فِي ضَيْقٍ مِّمَّا يَمْكُرُونَ [النحل : 127]


فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيّاً [مريم : 24]
إِ
ذْ تَمْشِي أُخْتُكَ فَتَقُولُ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى مَن يَكْفُلُهُ فَرَجَعْنَاكَ إِلَى أُمِّكَ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ ..... [طه : 40]

وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلَا تَكُن فِي ضَيْقٍ مِّمَّا يَمْكُرُونَ [النمل : 70]

وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ ..... [القصص : 7]

فَرَدَدْنَاهُ إِلَى أُمِّهِ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ وَلِتَعْلَمَ أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ [القصص : 13]


وَلَمَّا أَن جَاءتْ رُسُلُنَا لُوطاً سِيءَ بِهِمْ وَضَاقَ بِهِمْ ذَرْعاً وَقَالُوا لَا تَخَفْ وَلَا تَحْزَنْ إِنَّا مُنَجُّوكَ وَأَهْلَكَ ..... [العنكبوت : 33]

إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ ... [فصلت : 30]

وَلاَ يَحْزُنكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لَن يَضُرُّواْ اللّهَ شَيْئاً ....ٌ [آل عمران : 176]


يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ لاَ يَحْزُنكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ مِنَ الَّذِينَ قَالُواْ آمَنَّا بِأَفْوَاهِهِمْ وَلَمْ تُؤْمِن قُلُوبُهُمْ .... [المائدة : 41]

وَلاَ يَحْزُنكَ قَوْلُهُمْ إِنَّ الْعِزَّةَ لِلّهِ جَمِيعاً هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ [يونس : 65]

لَا يَحْزُنُهُمُ الْفَزَعُ الْأَكْبَرُ وَتَتَلَقَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ هَذَا يَوْمُكُمُ الَّذِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ [الأنبياء : 103]

وَمَن كَفَرَ فَلَا يَحْزُنكَ كُفْرُهُ إِلَيْنَا مَرْجِعُهُمْ فَنُنَبِّئُهُم بِمَا عَمِلُوا إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ [لقمان : 23]

فَلَا يَحْزُنكَ قَوْلُهُمْ إِنَّا نَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ [يس : 76]

حسنا سيدي الفاضل لنبدأ من جديد و إشرح لي لماذا نهى الله الأنبياء و المرسلين و الصالحين عن الحزن ؟

بإنتظارك...

و الرجاء الموضوع ثنائي بيني و بين مالك 13!
أما بحال أنه أعلن إنسحابه... يمكن لباقي الزملاء من المشاركة


آخر تعديل بواسطة أبو طلحة ، 20-02-2006 الساعة 05:26 PM.
الرد مع إقتباس
قديم 21-02-2006, 09:02 AM
Malik13 Malik13 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 18173

تاريخ التّسجيل: May 2005

المشاركات: 9,361

آخر تواجد: 16-06-2014 10:59 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أبو طلحة
حسنا سيدي الفاضل لنبدأ من جديد و إشرح لي لماذا نهى الله الأنبياء و المرسلين و الصالحين عن الحزن ؟


كل أوامر النهي هنا صادره عن الله....و ليست صادره عن لسان رسول الله صلى الله عليه و آله....

و النهي عندما يوجه الى معصوم فانه يكون نوعان: "نهي استباقي"....أي قبل أن يقع من المعصوم....

كقوله تعالى:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أبو طلحة
لاَ تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجاً مِّنْهُمْ وَلاَ تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَاخْفِضْ جَنَاحَكَ لِلْمُؤْمِنِينَ [الحجر : 88]

فالآيه تنهى عن شيء لم يحدث....وهي في موضع تعليمي و ليست في موضع نهي عن شيء صدر من

رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم....و الا فان كنت تدعي أن الآيه تنهى رسول الله صلى الله عليه و آله

عن الحزن فانك بقولك هذا تتهمه -حاشاه- بالتالي أيضا:

1- بأنه -معاذ الله- يمد عينيه الى ما عند غيره طمعا و العياذ بالله !!!!

2- بأنه -معاذ الله- لم يكن قبل الآيه يخفض جناحه للمؤمنين و كان فظا غليظ القلب !!!!


أما النهي الذي صدر عن رسول الله صلى الله عليه و آله الموجه لأبي بكر كان من بعد صدور الفعل عنه...



و النوع الثاني: تسريه و تطييب للنفس حال الحزن على الغير....فان رسول الله حريص على هداية البشر

و من الطبيعي أن يحزن على اصرارهم على المعصيه و صدهم عن سبيل الله...

فان توجيه النهي بذاته ليس مذمه....و انما سبب النهي هو المذمه...

فالنهي قد يكون توجيهي....و بهذا لا يكون مذمه....

و مادام الحزن في سبيل الله فان النهي عنه من قبل الله ليس الا تثبيت و تسريه....

و لذلك فان قول الله "لا تحزن" لأي من المعصومين لا يقاس بشكل من الأشكال قول رسول الله صلى الله عليه و

آله لأبي بكر: "لا تحزن"....

فالمعصوم حياته كلها في سبيل الله بل و سياق الآيات تثبت أن الخطاب في موضع تسريه....

أما آية الغار فان سياق الآيه يبين أن النهي كان عن معصيه بدليل أن الله أنزل السكينه على رسول الله

صلى الله عليه و آله "لوحده"....و أيده "لوحده"....و نصره "لوحده"....

ولو كان المأمور بعدم الحزن حزينا فيما يرضي الله لشملته السكينه و التأييد و النُصره....


و أحب أن أعلق على الآيات التي لا تخص المعصومين:


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أبو طلحة
وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ [آل عمران : 139]


كما قلت لك سابقا أن الآيه لا تثبت صفة الايمان للمُخاطبين....

فترتيب الآيه يوضح التالي:

1- الله ينهى المخاطبين عن الضعف "لا تهنوا"...

2-الله ينهى المخاطبين عن الحزن "و لا تحزنوا"...

3- الله يخبر المخاطبين بأنهم الأعلون....و جعل كونهم الأعلون مسببا....و لم يجعله سائبا: فربط كونهم الأعلون

بقوله: "ان كنتم مؤمنين".....أي طالما أنتم مؤمنين فأنتم الأعلون....


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أبو طلحة
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أبو طلحة
إِذْ تُصْعِدُونَ وَلاَ تَلْوُونَ عَلَى أحَدٍ وَالرَّسُولُ يَدْعُوكُمْ فِي أُخْرَاكُمْ فَأَثَابَكُمْ غُمَّاً بِغَمٍّ لِّكَيْلاَ تَحْزَنُواْ عَلَى مَا فَاتَكُمْ .... [آل عمران : 153]

و من قال لك أن الآيه في موضع مدح ؟؟؟ ارجع الى تفسير ابن كثير لتعلم أن الآيه في مقام عتاب للمسلمين في أحد !!!

http://quran.al-islam.com/Tafseer/DispTafsser.asp?nType=1&bm=&nSeg=0&l=arb&nSora=3&n Aya=153&taf=KATHEER&tashkeel=0



إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أبو طلحة
لَا يَحْزُنُهُمُ الْفَزَعُ الْأَكْبَرُ وَتَتَلَقَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ هَذَا يَوْمُكُمُ الَّذِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ [الأنبياء : 103]

هل هذا نهي أصلا ؟؟

أم نفي؟؟؟

الرد مع إقتباس
قديم 21-02-2006, 02:58 PM
أبو طلحة أبو طلحة غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 22200

تاريخ التّسجيل: Sep 2005

المشاركات: 244

آخر تواجد: 17-05-2006 02:35 PM

الجنس:

الإقامة:

بسم الله الرحمن الرحيم
إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة أبو طلحة
حسنا سيدي الفاضل لنبدأ من جديد و إشرح لي لماذا نهى الله الأنبياء و المرسلين و الصالحين عن الحزن ؟



كل أوامر النهي هنا صادره عن الله....و ليست صادره عن لسان رسول الله صلى الله عليه و آله....

و النهي عندما يوجه الى معصوم فانه يكون نوعان: "نهي استباقي"....أي قبل أن يقع من المعصوم....

كقوله تعالى:

بسم الله الرحيم : مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى ,وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى ,إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُوحَى ,عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى . سورة النجم

2-
إقتباس:
و النوع الثاني: تسريه و تطييب للنفس حال الحزن على الغير....فان رسول الله حريص على هداية البشر

رااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااائع جدا و هذا ما نتحدث عنه ... كان أبي بكر حزين على الرسول



إقتباس:
و النهي عندما يوجه الى معصوم فانه يكون نوعان: "نهي استباقي"....أي قبل أن يقع من المعصوم....

لنرى هذه الآيات معا

وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ [آل عمران : 139]

فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيّاً [مريم : 24]
إِ
ذْ تَمْشِي أُخْتُكَ فَتَقُولُ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى مَن يَكْفُلُهُ فَرَجَعْنَاكَ إِلَى أُمِّكَ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ ..... [طه : 40]

وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ ..... [القصص : 7]

فَرَدَدْنَاهُ إِلَى أُمِّهِ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ وَلِتَعْلَمَ أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ [القصص : 13]

إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ ... [فصلت : 30]

أولا نحن لا نعترف بالعصمة و هذا ما ساثبته إن شاء الله في موضوعي... و لكن لنسلّم جلا... فالمعروف عند الشيعة أن المعصومين هم الأنبياء و آل البيت! لنرى معا هذه الآيات...
الآية الأولى: هل الصحابة من المعصومين؟( طبعا لا)
الآية الثانية: هل مريم من الأنبياء أو آل البيت؟؟؟ هل هي معصومة( طبعا لا)
الآية الثالثة: هل أخت موسى من المعصومين؟؟؟ طبعا لا
الآية الرابعة و الخامسة: هل أم موسى معصومة؟؟؟
الآية الأخيرة : هل هذه الآية لعموم المؤمنين أم للمعصومين؟؟؟

ثانيا:
إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة أبو طلحة
وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ [آل عمران : 139]



كما قلت لك سابقا أن الآيه لا تثبت صفة الايمان للمُخاطبين....

فترتيب الآيه يوضح التالي:

1- الله ينهى المخاطبين عن الضعف "لا تهنوا"...

2-الله ينهى المخاطبين عن الحزن "و لا تحزنوا"...

3- الله يخبر المخاطبين بأنهم الأعلون....و جعل كونهم الأعلون مسببا....و لم يجعله سائبا: فربط كونهم الأعلون

بقوله: "ان كنتم مؤمنين".....أي طالما أنتم مؤمنين فأنتم الأعلون....

أنا لم أقل يوما أنها تثبت صفة الإيمان للمؤمنين!!! الآية تنهى المخاطبين عن الحزن ( بشرط إن كانوا مؤمنين) أي أنها مقيدة بشرط الإيمان...

نعيد السؤال

الرد مع إقتباس
قديم 21-02-2006, 03:56 PM
سليل الرسالة سليل الرسالة غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 4226

تاريخ التّسجيل: Jan 2003

المشاركات: 7,773

آخر تواجد: 01-03-2014 07:50 PM

الجنس:

الإقامة:

مصاااائب

هناك فرق بين التأديب الرباني و بين الزجر النبوي



متى يتعلم القوم اللغة العربية و يفهمون مقاصدها ؟

التوقيع :
سَلِيلُ اْلرِسَالَةِ
السَّيدُ الموَُسوِيُ

{ أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ}
أَنا إِبنُ الأَنْزعِ اْلبَطِينِ وَبَابُ اْليَقِينِ وَحَبْلُ اللهِ اْلمَتِينِ وَ لَيْثُ الثَّرَى وَ غَيْثُ اْلوَرَى وَمِصْبَاحُ الدُّجَى وَإِمَامُ اْلحقَ وَسَيِّدِ اْلخَلْقَ وَ فَارُوقُ الدِّينِ وَسَيّدُ الْعَابِدِينِ وَإِمَامِ اْلمتُّقِينِ وَحُجّةُ اللهَ عَلى اْلخَلْقِ أَجْمَعِينِ ، اْلمُصَلّي اْلقِبْلَتَينِ اْلضَّارِبُ بِالسَّيفَيّنِ الطّاعِنُ بِالُّرمْحَيْنَ لَم يُشّرِك بِاللهِ طَرّفَةَ عَيّنِ أبُو اْلسّيِدَيّنِ الْحَسَنُ وَالحُسَين و عَينُ اْلمَشَارِقِ َواْلمَغَاِربِ تَاجُ لُؤَيُّ بنُ غَالِبِ أَسَدُ اللهُ الْغَالِبِ عَلِّيُ بنُ أَبِي طَاِلبِ وَ اْلعِرّقُ دَسَّاسٌ

الرد مع إقتباس
قديم 21-02-2006, 04:04 PM
أبو طلحة أبو طلحة غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 22200

تاريخ التّسجيل: Sep 2005

المشاركات: 244

آخر تواجد: 17-05-2006 02:35 PM

الجنس:

الإقامة:

قلنا الموضوع ثنائي... و حين يسأل صاحبك سأجيبه

الرد مع إقتباس
قديم 22-02-2006, 09:10 AM
Malik13 Malik13 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 18173

تاريخ التّسجيل: May 2005

المشاركات: 9,361

آخر تواجد: 16-06-2014 10:59 AM

الجنس:

الإقامة:

السلام على من اتبع الهدى....

أبوطلحه جوابك لم يكن مرتبا....و كنت أتمنى لو أنك كنت رددت على كل نقطه أثرتها أنا على حدا حتى

يكون ردك مفهوما....و حتى أتمكن أنا من الجواب.....على كل حال سأبذل جهدي ان شاء الله:

أجاب أبوطلحه بعد اقتباس التالي من كلامي:

====================================
كل أوامر النهي هنا صادره عن الله....و ليست صادره عن لسان رسول الله صلى الله عليه و آله....

و النهي عندما يوجه الى معصوم فانه يكون نوعان: "نهي استباقي"....أي قبل أن يقع من المعصوم....
===================================

فأجاب قائلا:


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أبو طلحة
بسم الله الرحمن الرحيم

بسم الله الرحيم : مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى ,وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى ,إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُوحَى ,عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى . سورة النجم

الحقيقه لم أفهم ما تحاول أن ترمي اليه.....ليتك توضح ما تريد أن تقوله...

فما علاقة الآيه الكريمه التي نسختها بما قلته أنا ؟؟؟


ثم نقل أبوطلحه قولي:

================================
و النوع الثاني: تسريه و تطييب للنفس حال الحزن على الغير....فان رسول الله حريص على هداية البشر
================================

فأجاب قائلا:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أبو طلحة

رااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااائع جدا و هذا ما نتحدث عنه ... كان أبي بكر حزين على الرسول

الا أنه أهمل ما كتبته له في خصوص المقارنه بين حزن رسول الله صلى الله عليه و آله و بين حزن أبي بكر...

فقد قلت له:

===========================
مادام الحزن في سبيل الله فان النهي عنه من قبل الله ليس الا تثبيت و تسريه....

و لذلك فان قول الله "لا تحزن" لأي من المعصومين لا يقاس بشكل من الأشكال قول رسول الله صلى الله عليه و

آله لأبي بكر: "لا تحزن"....

فالمعصوم حياته كلها في سبيل الله بل و سياق الآيات تثبت أن الخطاب في موضع تسريه....

أما آية الغار فان سياق الآيه يبين أن النهي كان عن معصيه بدليل أن الله أنزل السكينه على رسول الله

صلى الله عليه و آله "لوحده"....و أيده "لوحده"....و نصره "لوحده"....

ولو كان المأمور بعدم الحزن حزينا فيما يرضي الله لشملته السكينه و التأييد و النُصره....
============================================




بعد ذلك اقتبس أبو طلحه قولي:

=============================================
و النهي عندما يوجه الى معصوم فانه يكون نوعان: "نهي استباقي"....أي قبل أن يقع من المعصوم....
=============================================

فكان تعليقه كالتالي:



إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أبو طلحة

لنرى هذه الآيات معا

وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ [آل عمران : 139]

فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيّاً [مريم : 24]
إِ
ذْ تَمْشِي أُخْتُكَ فَتَقُولُ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى مَن يَكْفُلُهُ فَرَجَعْنَاكَ إِلَى أُمِّكَ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ ..... [طه : 40]

وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ ..... [القصص : 7]

فَرَدَدْنَاهُ إِلَى أُمِّهِ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ وَلِتَعْلَمَ أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ [القصص : 13]

إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ ... [فصلت : 30]

أولا نحن لا نعترف بالعصمة و هذا ما ساثبته إن شاء الله في موضوعي... و لكن لنسلّم جلا... فالمعروف عند الشيعة أن المعصومين هم الأنبياء و آل البيت! لنرى معا هذه الآيات...
الآية الأولى: هل الصحابة من المعصومين؟( طبعا لا)
الآية الثانية: هل مريم من الأنبياء أو آل البيت؟؟؟ هل هي معصومة( طبعا لا)
الآية الثالثة: هل أخت موسى من المعصومين؟؟؟ طبعا لا
الآية الرابعة و الخامسة: هل أم موسى معصومة؟؟؟
الآية الأخيرة : هل هذه الآية لعموم المؤمنين أم للمعصومين؟؟؟

فما علاقة رد أبي طلحه على كلامي؟؟؟

ثم انك عندما تناقشني فهل أنا مضطر بأن أرد حسب معتقدك أنت؟؟ على العموم لنرى الآيات الكريمه:

الآيه الأولى: لم أذكرها كمثال على معصومين بدليل أني و بالحرف ذكرنها في معرض تعليقي على الآيات التي لم تشير الى معصومين:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: Malik13

و أحب أن أعلق على الآيات التي لا تخص المعصومين:

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة أبو طلحة
وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ [آل عمران : 139]



الآيه الثانيه: مريم ليست نبيه و لا من آل البيت لكنها عندنا معصومه...فلا تقل (طبعا لأ)

الآيه الثالثه: يبدو أن صرت تخلط....هل اللا هنا "لا الناهيه" ؟؟؟ فلا الناهيه أداة جزم و كما ترى كلمة تحزن منصوبه!!!


الآيه الرابعه : كأنك لم تقرأ جوابي فقد سبق أن قلت :

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: Malik13

فان توجيه النهي بذاته ليس مذمه....و انما سبب النهي هو المذمه...

و أي مذمه في خوف امرأه على ولدها فلذة كبدها ؟؟؟

بل أن الله أصر على طمأنتها بقوله: "انا رادوه اليك".....فلو كان حزنها معصية لما طمأنها الله

الآيه الخامسه: مثل الآيه الثالثه !!!

الآية السادسه: قد يكون المقصود بهم المعصومين خاصة.......لكن حتى و ان قصد بهم كل المؤمنين فان سياق

الآيه ليس فيه ذم البته بل فيه بشرى بالجنه....



أنا انما رديت على كل آيه على حدا حتى لا تقول أني تهربت.....و الا فقد أجبتك جواب مُختصر و مفيد عندما قلت لك:


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: Malik13

فان توجيه النهي بذاته ليس مذمه....و انما سبب النهي هو المذمه...



و أخيرا: فقد اقتبس أبوطلحه كلامي عندما قلت:

========================================
كما قلت لك سابقا أن الآيه لا تثبت صفة الايمان للمُخاطبين....

فترتيب الآيه يوضح التالي:

1- الله ينهى المخاطبين عن الضعف "لا تهنوا"...

2-الله ينهى المخاطبين عن الحزن "و لا تحزنوا"...

3- الله يخبر المخاطبين بأنهم الأعلون....و جعل كونهم الأعلون مسببا....و لم يجعله سائبا: فربط كونهم الأعلون

بقوله: "ان كنتم مؤمنين".....أي طالما أنتم مؤمنين فأنتم الأعلون....

=========================================

فأجابني بقوله:


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أبو طلحة
ثانيا:


أنا لم أقل يوما أنها تثبت صفة الإيمان للمؤمنين!!! الآية تنهى المخاطبين عن الحزن ( بشرط إن كانوا مؤمنين) أي أنها مقيدة بشرط الإيمان...


أخالفك الرأي.......فقوله تعالى "ان كنتم مؤمنين" مربوط بقوله "و أنتم الأعلون".....لا بقوله "لا تحزنوا" !!!

و سياق الآيه واضح...

اما ان كنت تصر علو قولك بأن: "الآية تنهى المخاطبين عن الحزن ( بشرط إن كانوا مؤمنين) أي أنها مقيدة بشرط الإيمان..."

فأقول: اذن بهذه الحاله فان الله يقول لهم ان كنتم نؤمنين فلا تحزنوا....فان تجاهلنا جملة "و أنتم الأعلون"

فتكون الجمله: و لا تحزنوا ان كنتم مؤمنين !!! بمعنى أن حزنكم في هذا الموضع غير مقبول..فلا تحزنوا ان كنتم مؤمنين !!!

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أبو طلحة

نعيد السؤال

أي سؤال تقصد ؟؟؟

الرد مع إقتباس
قديم 22-02-2006, 02:35 PM
الصورة الرمزية لـ لواء الحسين
لواء الحسين لواء الحسين غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 15952

تاريخ التّسجيل: Feb 2005

المشاركات: 4,326

آخر تواجد: 09-01-2014 03:36 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: الهي كفى بي عزا أن أكون لك عبدا , و كفى بي فخرا أن تكون لي ربا .

من المتابعين


الرد مع إقتباس
قديم 23-02-2006, 12:35 AM
أبو طلحة أبو طلحة غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 22200

تاريخ التّسجيل: Sep 2005

المشاركات: 244

آخر تواجد: 17-05-2006 02:35 PM

الجنس:

الإقامة:

أخي مالك اسلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... و ثانيا أعزيك بمصيبتكم " تفجير ضريح الإمام الهادي "

نعود للموضوع:

إقتباس:

كل أوامر النهي هنا صادره عن الله....و ليست صادره عن لسان رسول الله صلى الله عليه و آله....

و النهي عندما يوجه الى معصوم فانه يكون نوعان: "نهي استباقي"....أي قبل أن يقع من المعصوم....
===================================

فأجاب قائلا:



إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة أبو طلحة
بسم الله الرحمن الرحيم

بسم الله الرحيم : مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى ,وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى ,إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُوحَى ,عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى . سورة النجم



الحقيقه لم أفهم ما تحاول أن ترمي اليه.....ليتك توضح ما تريد أن تقوله...

فما علاقة الآيه الكريمه التي نسختها بما قلته أنا ؟؟؟


حسنا لقد فرقت بين نهي اللاسول و نهي الله؟؟ أوليس كلام الرسول كله بأمر الله؟؟ وهو القائل عن رسوله مادحا إياه: و لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى.؟؟

2-
إقتباس:
الا أنه أهمل ما كتبته له في خصوص المقارنه بين حزن رسول الله صلى الله عليه و آله و بين حزن أبي بكر...

فقد قلت له:

===========================
مادام الحزن في سبيل الله فان النهي عنه من قبل الله ليس الا تثبيت و تسريه....

و لذلك فان قول الله "لا تحزن" لأي من المعصومين لا يقاس بشكل من الأشكال قول رسول الله صلى الله عليه و

آله لأبي بكر: "لا تحزن"....

فالمعصوم حياته كلها في سبيل الله بل و سياق الآيات تثبت أن الخطاب في موضع تسريه....

أما آية الغار فان سياق الآيه يبين أن النهي كان عن معصيه بدليل أن الله أنزل السكينه على رسول الله

صلى الله عليه و آله "لوحده"....و أيده "لوحده"....و نصره "لوحده"....

ولو كان المأمور بعدم الحزن حزينا فيما يرضي الله لشملته السكينه و التأييد و النُصره....
لا يا صديقي... ( و لا أعلم إن كنت تقبل بي كصديق )

أنا لم أتجاهل, و لكن أنت بنيت نظرية غير متزنة و سأوضح لك كيف
بعد أن ثبت الله رسوله في الغار و أمّنه من الخوف و الحزن, و حين رأى الرسول أبا بكر حزين قال له لا تحزن إن الله معنا, بسبب هذهه الكمة و بسبب ثبات الرسول و نجاحه في الإبتلاء أيّد الله الرسول بجنود... فكان أمن الرسول و طمأنته تنعكس بشكل مباشر على أبي بكر... فكلن الله يطمأن الرسول و الرسول يطمأن أبا بكر

إقتباس:
بعد ذلك اقتبس أبو طلحه قولي:

=============================================
و النهي عندما يوجه الى معصوم فانه يكون نوعان: "نهي استباقي"....أي قبل أن يقع من المعصوم....
=============================================

فكان تعليقه كالتالي:




إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة أبو طلحة

لنرى هذه الآيات معا

وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ [آل عمران : 139]

فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيّاً [مريم : 24]
إِ
ذْ تَمْشِي أُخْتُكَ فَتَقُولُ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى مَن يَكْفُلُهُ فَرَجَعْنَاكَ إِلَى أُمِّكَ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ ..... [طه : 40]

وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ ..... [القصص : 7]

فَرَدَدْنَاهُ إِلَى أُمِّهِ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ وَلِتَعْلَمَ أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ [القصص : 13]

إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ ... [فصلت : 30]

أولا نحن لا نعترف بالعصمة و هذا ما ساثبته إن شاء الله في موضوعي... و لكن لنسلّم جلا... فالمعروف عند الشيعة أن المعصومين هم الأنبياء و آل البيت! لنرى معا هذه الآيات...
الآية الأولى: هل الصحابة من المعصومين؟( طبعا لا)
الآية الثانية: هل مريم من الأنبياء أو آل البيت؟؟؟ هل هي معصومة( طبعا لا)
الآية الثالثة: هل أخت موسى من المعصومين؟؟؟ طبعا لا
الآية الرابعة و الخامسة: هل أم موسى معصومة؟؟؟
الآية الأخيرة : هل هذه الآية لعموم المؤمنين أم للمعصومين؟؟؟



فما علاقة رد أبي طلحه على كلامي؟؟؟

ثم انك عندما تناقشني فهل أنا مضطر بأن أرد حسب معتقدك أنت؟؟ على العموم لنرى الآيات الكريمه:

الآيه الأولى: لم أذكرها كمثال على معصومين بدليل أني و بالحرف ذكرنها في معرض تعليقي على الآيات التي لم تشير الى معصومين

سأوضح لك العلاقة
1- أنت قلت : و النهي عندما يوجه الى معصوم فانه يكون نوعان: "نهي استباقي"....أي قبل أن يقع من المعصوم....
و أنا أعطيتك أمثلة عن آيات المخاطب فيها غير معصوم... و هي غير ناهية لشر, و لكن لتطيب الخاطر... فهذا نوع ثالث أنت لم تذكره...لأنه يتعارض مع معتقدك ...
إقتباس:
الآيه الثانيه: مريم ليست نبيه و لا من آل البيت لكنها عندنا معصومه...فلا تقل (طبعا لأ)
دليلك؟


إقتباس:
الآيه الأولى: لم أذكرها كمثال على معصومين بدليل أني و بالحرف ذكرنها في معرض تعليقي على الآيات التي لم تشير الى معصومين

إذا ما التفسير؟

وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ ..... [القصص :
هل أم موسى ايضا من المعصومين؟

و صلنا إلى مربط الفرس :
إقتباس:
و أي مذمه في خوف امرأه على ولدها فلذة كبدها ؟؟؟
أين المذمة التي قام بها أبي بكر... ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

إقتباس:
فتكون الجمله: و لا تحزنوا ان كنتم مؤمنين !!! بمعنى أن حزنكم في هذا الموضع غير مقبول..فلا تحزنوا ان كنتم مؤمنين !!!

و هذا ما تعنيه الآية! ثم ألا ترى أن صفة الأعلون هو مقيدة أيضا بشرط الإيمان؟؟؟ و أنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين!

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة أبو طلحة

نعيد السؤال


أي سؤال تقصد ؟؟؟

أقصد لم نهى الله الأنبياء عن الحزن... و لكن أنت أجبت النهي يتعلق بالسبب ليس للحزن بنفسه... فقلنا أين السبب التي رأيته مذمة لأبي بكر؟؟؟؟
و أين الأسباب الأخرى التي بررت فيها للمعصومين, مع العلم أن الحجة لم تقمها و ذلك لعدم إيماننا بالعصمة, و هذا ما أرجو منك أن تشاركنا الحوار في موضوع العصمة, فإني أرى فيك محاورا لبقا مع إحترامي لباقي المحاورين...
و السلام عليك يا أخي

الرد مع إقتباس
قديم 24-02-2006, 10:33 AM
أبو طلحة أبو طلحة غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 22200

تاريخ التّسجيل: Sep 2005

المشاركات: 244

آخر تواجد: 17-05-2006 02:35 PM

الجنس:

الإقامة:

أين أنت يا مالك

الرد مع إقتباس
قديم 25-02-2006, 09:59 AM
بريد القلب بريد القلب غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 19175

تاريخ التّسجيل: Jun 2005

المشاركات: 285

آخر تواجد: 26-12-2010 08:11 AM

الجنس:

الإقامة:

على طاري الحزن ...

ما في أحد من الموالين عنده الملف الصوتي للهالك بن غاز وهو يقرأ حديث الإفك ويبكي ومن معه يبكون ؟؟!!!

الي عنده لا يبخل علينا .. :d

إقتباس:

مصاااائب

هناك فرق بين التأديب الرباني و بين الزجر النبوي



متى يتعلم القوم اللغة العربية و يفهمون مقاصدها ؟

والسلام على شيعة الكرار، وبالخصوص العزيز "سليل الرسالة" ..

التوقيع :



الرد مع إقتباس
قديم 25-02-2006, 06:14 PM
أبو طلحة أبو طلحة غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 22200

تاريخ التّسجيل: Sep 2005

المشاركات: 244

آخر تواجد: 17-05-2006 02:35 PM

الجنس:

الإقامة:

هل نرفعه؟؟؟ أم نصبر من الممكن أن يمون مالك مشغول

لننتظر بعد...

الرد مع إقتباس
قديم 26-02-2006, 12:41 PM
أبو طلحة أبو طلحة غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 22200

تاريخ التّسجيل: Sep 2005

المشاركات: 244

آخر تواجد: 17-05-2006 02:35 PM

الجنس:

الإقامة:

عسى الغياب خيرا يا مالك

الرد مع إقتباس
قديم 27-02-2006, 08:23 AM
Malik13 Malik13 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 18173

تاريخ التّسجيل: May 2005

المشاركات: 9,361

آخر تواجد: 16-06-2014 10:59 AM

الجنس:

الإقامة:

أعتذر عن التأخر....فأنا لست متفرغ تماما للمنتدى....

فأنا موظف صباحا و طالب دراسات عليا مساءا.....و الله الموفق من قبل و من بعد...


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أبو طلحة
أخي مالك اسلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... و ثانيا أعزيك بمصيبتكم " تفجير ضريح الإمام الهادي "

و عليكم السلام و رحمة الله تعالى و بركاته....

شكرا و أحسن الله اليك...



إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أبو طلحة
نعود للموضوع:



حسنا لقد فرقت بين نهي اللاسول و نهي الله؟؟ أوليس كلام الرسول كله بأمر الله؟؟ وهو القائل عن رسوله مادحا إياه: و لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى.؟؟

نعم أكيد....

لكن ما عنيته هو أن هناك فرقا في توجيه الخطاب من الله لمعصوم....و الذي يكون بمثابة توجيه و تثبيت...

و توجيه الخطاب من رسول الله صلى الله عليه و آله لرجل من عامة الناس....


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أبو طلحة
2-
لا يا صديقي... ( و لا أعلم إن كنت تقبل بي كصديق )

على الرحب و السعه

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أبو طلحة
أنا لم أتجاهل, و لكن أنت بنيت نظرية غير متزنة و سأوضح لك كيف
بعد أن ثبت الله رسوله في الغار و أمّنه من الخوف و الحزن, و حين رأى الرسول أبا بكر حزين قال له لا تحزن إن الله معنا, بسبب هذهه الكمة و بسبب ثبات الرسول و نجاحه في الإبتلاء أيّد الله الرسول بجنود... فكان أمن الرسول و طمأنته تنعكس بشكل مباشر على أبي بكر... فكلن الله يطمأن الرسول و الرسول يطمأن أبا بكر


عفوا.....لكن هذا الكلام انشائي و ليس عليه دليل....

فهل هناك في كلام الله سبحانه ما يثبت أن الله كان يثبت رسوله صلى الله عليه وآله و رسوله كان يثبت أبابكر؟؟؟

الآيه الكريمه صريحه بانزال النصره و التأييد و السكينه على رسول الله صلى الله عليه و آله دونا عمّن كان معه...

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أبو طلحة
سأوضح لك العلاقة
1- أنت قلت : و النهي عندما يوجه الى معصوم فانه يكون نوعان: "نهي استباقي"....أي قبل أن يقع من المعصوم....
و أنا أعطيتك أمثلة عن آيات المخاطب فيها غير معصوم... و هي غير ناهية لشر, و لكن لتطيب الخاطر... فهذا نوع ثالث أنت لم تذكره...لأنه يتعارض مع معتقدك ...

كلا أبدا.....بل أنا قلت بالحرف:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: مالك

فان توجيه النهي بذاته ليس مذمه....و انما سبب النهي هو المذمه...





إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أبو طلحة
دليلك؟

هنا تلطب مني دليل على قول الشيعه بعصمة مريم عليها السلام !!!

و هذا غريب حيث أن اقرار العاقل على نفسه سيد الأدله....

فأنت ان كنت تطلب الدليل على قول الشيعه بعصمة مريم عليها السلام فاقراري دليل...

أما ان كنت تطلب دليلا على العصمه بذاتها فهذا مبحث طويل بغض النظر عن أنك لا تقرّ مبدأ العصمه أصلا...


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أبو طلحة


إذا ما التفسير؟

وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ ..... [القصص :
هل أم موسى ايضا من المعصومين؟

لا أعلم بذلك....لكنني لا أعتقد أنها من المعصومين....

الا أنني أجبتك بأن توجيه النهي بذاته ليس مذمه....

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أبو طلحة
و صلنا إلى مربط الفرس :
أين المذمة التي قام بها أبي بكر... ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الآيه لا تذكر لنا أسباب و تفاصيل......و باعتبارك مخالف لي بالمذهب فلن ألزمك بما عند الشيعه من روايات...

الا أننا لنا أن نأخذ ظاهر الآيه التي تثبت أن رسول الله صلى الله عليه و آله نهى أبوبكر عن حزن...

هل كان حزنه في طاعه أم معصيه -من القرآن و بعيدا عن الروايات المتضاربه- ؟؟؟

فان باقي الآيه الكريمه تثبت اخراج أبي بكر من التأييد و النصره و السكينه...

و قد قال الله تعالى: "ان تنصروا الله ينصركم و يثبت أقدامكم".....فلو كان أبوبكر في موضع نصرة الله

لشمله الله بالنصر و التأييد.....

كما أنزل الله سكينته على رسوله صلى الله عليه و آله في موضعين آخرين في القرآن الكريم و كان معه

مؤمنين فشملهم الله بالسكينه......و أما هنا فأنزل السكينه على رسوله منفردا و تجاهل من معه...

مما تقدم يثبت لنا أن الحزن ما كان في طاعه بل في معصيه...


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أبو طلحة
و هذا ما تعنيه الآية! ثم ألا ترى أن صفة الأعلون هو مقيدة أيضا بشرط الإيمان؟؟؟ و أنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين!

أتصور اذا ما اتفقنا على أن النهي بذاته ليس مذمه لا داعي للجدل في هذه النقطه...




و أعتذر مره أخرى عن التأخر في الرد...

و صلى الله على مولانا رسول الله و آله الطيبين الطاهرين و سلم تسليما كثيرا

الرد مع إقتباس
قديم 27-02-2006, 01:37 PM
أبو طلحة أبو طلحة غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 22200

تاريخ التّسجيل: Sep 2005

المشاركات: 244

آخر تواجد: 17-05-2006 02:35 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
أعتذر عن التأخر....فأنا لست متفرغ تماما للمنتدى....

فأنا موظف صباحا و طالب دراسات عليا مساءا.....و الله الموفق من قبل و من بعد...
وفقك الله لما يحب و يرضاه.




إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة أبو طلحة
سأوضح لك العلاقة
1- أنت قلت : و النهي عندما يوجه الى معصوم فانه يكون نوعان: "نهي استباقي"....أي قبل أن يقع من المعصوم....
و أنا أعطيتك أمثلة عن آيات المخاطب فيها غير معصوم... و هي غير ناهية لشر, و لكن لتطيب الخاطر... فهذا نوع ثالث أنت لم تذكره...لأنه يتعارض مع معتقدك ...


كلا أبدا.....بل أنا قلت بالحرف:


إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة مالك

فان توجيه النهي بذاته ليس مذمه....و انما سبب النهي هو المذمه...


إرجع إلى المشاركة رقم : 6 و سترى أني نقلت كلامك بالحرف: و النهي عندما يوجه الى معصوم فانه يكون نوعان: "نهي استباقي"....أي قبل أن يقع من المعصوم....

أما قولك : فان توجيه النهي بذاته ليس مذمه....و انما سبب النهي هو المذمه...

أنا أوافقك 100% و هذا ما اردت الوصول إليه... و الحمد لله أننا متفقين!

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة أبو طلحة
دليلك؟


هنا تلطب مني دليل على قول الشيعه بعصمة مريم عليها السلام !!!

و هذا غريب حيث أن اقرار العاقل على نفسه سيد الأدله....
إن الموضوع ليس بهذه البساطة... أنك تقر على نفسك... إذا كنت تريد لبحوار بهب الطربق فلن اصل إلى مكان!
أعطني دليلا واحدة على أم مريم عليها السلام معصومة!!! فهذا لم يقره أحد من الشيعة أو علمائها!

في المشاركة السابقة قلت:
إقتباس:
الا أنني أجبتك بأن توجيه النهي بذاته ليس مذمه....

صحيح! و قبل هذه المشاركة قلت: أي مذمه في خوف امرأه على ولدها فلذة كبدها ؟؟؟

لأسلم معك في هاتين النقطتين, و أي خوف أكبر من الخوف على رسول الله, و الآية واضحة في رد الرسول على ابي بكر : لا تحزن : إن الله معنا .
فسبب الخوف واضح و جلي! وكما قلت لك أي خوف أكبر من خوف الخليل على خليله؟
أما إن كنت لا تريد ان تسلم معي من أن خوف أبي بكر كان على الرسول, مع أن الآية واضحة, و أن أبي بكر كان خائفا على نفسه! فسأقول لك كيف لا يخاف الإنسان على نفسه.؟؟؟ ة أين المذمة في الأمر؟؟؟

إذا إتفقنا على النقطة الأولى التي هي :أن النهي عن الحزن في القرآن بحد ذاته ليس فيه مذمة
و قد وضّحت لك معنى الآية! التي فسرت نفسها بنفسها , عن سبب حزن أبي بكر... أما إن كنت تعلم سبب لحزنه غير هذا فأعطنيه

3-
· قالت الملائكة لسيدنا لوط (لا تَخَفْ وَلَا تَحْزَنْ إِنَّا مُنَجُّوكَ وَأَهْلَكَ إِلَّا امْرَأَتَكَ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ 33). · وقال جبريل لمريم (فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا 24).
· وقال تعالى للمؤمنين (وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ) (آل عمران139).

وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ .....

(فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا 24).

إِذْ تَمْشِي أُخْتُكَ فَتَقُولُ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى مَن يَكْفُلُهُ فَرَجَعْنَاكَ إِلَى أُمِّكَ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ ..... [طه : 40]
فإننا إذا قرأنا هده الآيات أو أي آية تتكلم عن الحزن, فإننا نرى في نفس الآية.سبب الحزن و طمأنة الله للحزين!

و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين


آخر تعديل بواسطة أبو طلحة ، 27-02-2006 الساعة 01:43 PM.
الرد مع إقتباس
قديم 27-02-2006, 03:11 PM
الصورة الرمزية لـ ابوخنجر
ابوخنجر ابوخنجر غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 24775

تاريخ التّسجيل: Feb 2006

المشاركات: 1,687

آخر تواجد: 26-12-2010 12:20 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: البحرين

اخي ابو طلحة فسر لي معنى هذه الايات؟
بسم الله الرحمن الرحيم
وَالسَّمَاء رَفَعَهَا وَوَضَعَ الْمِيزَانَ 7 أَلَّا تَطْغَوْا فِي الْمِيزَانِ 8 وَأَقِيمُوا الْوَزْنَ بِالْقِسْطِ وَلَا تُخْسِرُوا الْمِيزَانَ 9
صدق الله العلي العظيم

اللهم صل على محمد وآل محمد

التوقيع :

غدا نعود للعراق زائرينا ......رغم انوف الادعياء الناصبينا

الرد مع إقتباس
قديم 27-02-2006, 03:32 PM
أبو طلحة أبو طلحة غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 22200

تاريخ التّسجيل: Sep 2005

المشاركات: 244

آخر تواجد: 17-05-2006 02:35 PM

الجنس:

الإقامة:

أخب أبو خنجر... هذا سؤال خارج عن الموضوع!
إفتح موضوع و إن شاء نشارك سويا

الرد مع إقتباس
قديم 28-02-2006, 08:14 AM
Malik13 Malik13 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 18173

تاريخ التّسجيل: May 2005

المشاركات: 9,361

آخر تواجد: 16-06-2014 10:59 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أبو طلحة
إرجع إلى المشاركة رقم : 6 و سترى أني نقلت كلامك بالحرف: و النهي عندما يوجه الى معصوم فانه يكون نوعان: "نهي استباقي"....أي قبل أن يقع من المعصوم....

أجل أنا قلت ذلك...انما اعتراضي كان على قولك :

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أبو طلحة
فهذا نوع ثالث أنت لم تذكره...لأنه يتعارض مع معتقدك ...

فأنت كأنك تلمح الى تهربي من ذكر نوع معين...فأخبرتك أني قد ذكرت أن سبب النهي هو المذمه..لا النهي بعينه....

لذلك لم أحتج لأن أفصل في الموضوع


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أبو طلحة
إن الموضوع ليس بهذه البساطة... أنك تقر على نفسك... إذا كنت تريد لبحوار بهب الطربق فلن اصل إلى مكان!
أعطني دليلا واحدة على أم مريم عليها السلام معصومة!!! فهذا لم يقره أحد من الشيعة أو علمائها!

انتظر قليلا....عندما أقر على نفس هذا شيء.....

أما عندما تقول أن عصمة مريم لا يقرها الشيعه فأنا أطالبك بأن تأتيني بالدليل على رفض علمائنا عصمتها!!!


من ناحيه أخرى.....موضوعنا ليس العصمه....و قد سبق و اتفقنا على أن النهي بذاته ليس مذمه...

لذلك أظن لا بأس من تجاوز موضوع "اثبات عصمة مريم لدى الشيعه".....حيث أن الغرض من ذلك منتفي


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أبو طلحة
لأسلم معك في هاتين النقطتين, و أي خوف أكبر من الخوف على رسول الله, و الآية واضحة في رد الرسول على ابي بكر : لا تحزن : إن الله معنا .
فسبب الخوف واضح و جلي! وكما قلت لك أي خوف أكبر من خوف الخليل على خليله؟

أولا: لقد تجاهلت طلبي منك عندما طلبت الدليل من القرآن على قولك :

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أبو طلحة
... فكان أمن الرسول و طمأنته تنعكس بشكل مباشر على أبي بكر... فكلن الله يطمأن الرسول و الرسول يطمأن أبا بكر

و أنت الآن تستمر في الكلام الانشائي و تفترض أمور لا يوجد عليها دليل في القرآن...

هل هناك دليل في القرآن يثبت أن خوف أبوبكر كان على رسول الله صلى الله عليه و آله ؟؟؟

ثم لم تجاهلت كلامي عندما قلت لك :

==================
الآيه لا تذكر لنا أسباب و تفاصيل......و باعتبارك مخالف لي بالمذهب فلن ألزمك بما عند الشيعه من روايات...

الا أننا لنا أن نأخذ ظاهر الآيه التي تثبت أن رسول الله صلى الله عليه و آله نهى أبوبكر عن حزن...

هل كان حزنه في طاعه أم معصيه -من القرآن و بعيدا عن الروايات المتضاربه- ؟؟؟

فان باقي الآيه الكريمه تثبت اخراج أبي بكر من التأييد و النصره و السكينه...

و قد قال الله تعالى: "ان تنصروا الله ينصركم و يثبت أقدامكم".....فلو كان أبوبكر في موضع نصرة الله

لشمله الله بالنصر و التأييد.....

كما أنزل الله سكينته على رسوله صلى الله عليه و آله في موضعين آخرين في القرآن الكريم و كان معه

مؤمنين فشملهم الله بالسكينه......و أما هنا فأنزل السكينه على رسوله منفردا و تجاهل من معه...

مما تقدم يثبت لنا أن الحزن ما كان في طاعه بل في معصيه...
=============================================

كنت أتمنى أن أحصل على تعقيب منك على هذا الكلام...





إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أبو طلحة
أما إن كنت لا تريد ان تسلم معي من أن خوف أبي بكر كان على الرسول, مع أن الآية واضحة, و أن أبي بكر كان خائفا على نفسه! فسأقول لك كيف لا يخاف الإنسان على نفسه.؟؟؟ ة أين المذمة في الأمر؟؟؟

أين اليقين و الاطمئنان بقضاء الله ؟؟؟

ثم على العموم أنا أحاول الابتعاد عن التحليل الشخصي العام.....حيث أننا لن نتفق عليه بأي حال من الأحوال...

كما أن سياق الآيه تغنينا عن التحليل الشخصي....و تثبت اخراج أبوبكر من التأييد و النصره و السكينه....

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أبو طلحة
إذا إتفقنا على النقطة الأولى التي هي :أن النهي عن الحزن في القرآن بحد ذاته ليس فيه مذمة
و قد وضّحت لك معنى الآية! التي فسرت نفسها بنفسها , عن سبب حزن أبي بكر... أما إن كنت تعلم سبب لحزنه غير هذا فأعطنيه


سبق و أن أجبت على هذا الكلام أعلاه.....السبب عندنا معلوم لكني لا ألزمك بما لم يثبت عندكم....

فالقرآن الحكم.....و سياق الآيه يثبت أن الحزن كان في معصيه و عقابا عليه تم اخراج المعني من التأييد و النصره و السكينه...

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أبو طلحة
· قالت الملائكة لسيدنا لوط (لا تَخَفْ وَلَا تَحْزَنْ إِنَّا مُنَجُّوكَ وَأَهْلَكَ إِلَّا امْرَأَتَكَ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ 33). · وقال جبريل لمريم (فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا 24).
· وقال تعالى للمؤمنين (وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ) (آل عمران139).

وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ .....

(فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا 24).

إِذْ تَمْشِي أُخْتُكَ فَتَقُولُ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى مَن يَكْفُلُهُ فَرَجَعْنَاكَ إِلَى أُمِّكَ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ ..... [طه : 40]
فإننا إذا قرأنا هده الآيات أو أي آية تتكلم عن الحزن, فإننا نرى في نفس الآية.سبب الحزن و طمأنة الله للحزين!

و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

أين طمأنة الله لأبي بكر في آية الغار ؟؟


شكرا...

والحمد لله رب العالمين

الرد مع إقتباس
قديم 01-03-2006, 12:10 AM
أبو طلحة أبو طلحة غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 22200

تاريخ التّسجيل: Sep 2005

المشاركات: 244

آخر تواجد: 17-05-2006 02:35 PM

الجنس:

الإقامة:

نقطة اخيرة: أنت قلت:
إقتباس:
أي مذمه في خوف امرأه على ولدها فلذة كبدها ؟؟؟


إذا لماذا نهاها الله عن الحزن!

ثم يا سيدي الكريم! لقد وصل كل منّا إلى حيث يريد مبدئيا!
أنا أردت الوصول إلى ان النهي عن الحزن بحد ذاته ليس مذمة و قد لإتفقنا عليها
و أنت أردت الوصول إلى أن سبب الحزن هو الذي جاء لأبي بكر بالمثلبة! و لكن المشكلة أنك لم تأتني بالسبب
بل غنطلقت إلى نقطة أخرى و هي إثبات المثلبة عليه .. وذلك بقولك أن الله إختص الرسول دون أبي بكر بالتأييد و هذا ما سنراه في موضوعنا التالي إن شرفتني بالمشاركة هناك أيضا!

و عندها ستعرف لماذا إختص الله الرسول بالتأييد!
و أنا بإنتظار الأهم من هذه النقطة: سبب نهي رسول الله لأبي بكر... أو ليس لك في هذا الأمر من شيء!

الرد مع إقتباس
قديم 01-03-2006, 08:16 AM
Malik13 Malik13 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 18173

تاريخ التّسجيل: May 2005

المشاركات: 9,361

آخر تواجد: 16-06-2014 10:59 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أبو طلحة

نقطة اخيرة: أنت قلت:

إذا لماذا نهاها الله عن الحزن!

يا استاذ طلحه ألم تنفق على أن النهي بذاته ليس مذمه ؟؟؟

فلم اللجاج ؟؟

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أبو طلحة
ثم يا سيدي الكريم! لقد وصل كل منّا إلى حيث يريد مبدئيا!
أنا أردت الوصول إلى ان النهي عن الحزن بحد ذاته ليس مذمة و قد لإتفقنا عليها

بما أننا اتفقنا فلم سألتني سؤالك السابق ؟؟


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أبو طلحة
و أنت أردت الوصول إلى أن سبب الحزن هو الذي جاء لأبي بكر بالمثلبة!
و لكن المشكلة أنك لم تأتني بالسبب
بل غنطلقت إلى نقطة أخرى و هي إثبات المثلبة عليه ..
وذلك بقولك أن الله إختص الرسول دون أبي بكر بالتأييد و هذا ما سنراه في موضوعنا التالي إن شرفتني بالمشاركة هناك أيضا!

اثبات المثلبه عليه يؤدي بنا الى التعرف على سبب النهي....سواء كان النهي عن معصيه أو بغرض التخفيف...

و أما قولك أن اختصاص الله نبيه بالتأييد هو قولي....أعوذ بالله بل هو قول الله واضحا بالآيه الكريمه:

"لا أن تنصروه فقد نصره الله إذ اخرجه ثاني إثنين إذ هما في الغار إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا فأنزل الله سكينته عليه وأيده بجنود"

نصره....سكينته عليه.....أيده !!!

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أبو طلحة
و عندها ستعرف لماذا إختص الله الرسول بالتأييد!
و أنا بإنتظار الأهم من هذه النقطة: سبب نهي رسول الله لأبي بكر... أو ليس لك في هذا الأمر من شيء!

الآن صار الموضوع "سبب النهي" ؟؟؟

على العموم قد أجبت على هذه النقطه مسبقا....


و كنت قد سألتك أسئله في مشاركتي السابقه و لكنك لم تجب على أي منها....



على أي حال.....يبدو أنك تريد تسكير الموضوع.....

اذن النتيجه من هذا الموضوع هي:

*فتح الاستاذ أبو طلحه الموضوع سائلا عن سبب نهي الله للأنبياء و الصالحين....و اتفقنا أن النهي بذاته ليس مذمه...

و أن سبب النهي هو الذي يبين لنا ان كان النهي مذمه أم لا....

و بما أن آية الغار لا تذكر صراحة سبب النهي عن الحزن....فان الوقوف في الآيه و عدم قراءتها كامله قد يعطي انطباعا خاطئا بأن

النهي هو في موقع تخفيف و تسريه.....الا أن قراءة الآيه الكرريمه بشكل كامل يبين لنا التالي:

1- أن الله نصر رسوله صلى الله عليه و آله لوحده....بالرغم من قول الله: "ان تنصروا الله ينصركم و يثبت أقدامكم"...

فلو كان الموجه له النهي في موقع خير و نصره لله و رسوله لشمله الله بالنصره...

2- أن الله أنزل السكينه على رسوله صلى الله عليه و آله.....بالرغم من أنه أنزل السكينه عليه في موقعين آخرين كان معه

مؤمنين فأشركهم الله بالسكينه....حيث قال جل و علا : "فانزل الله سكينته على رسوله وعلى المؤمنين وألزمهم كلمة التقوى"...

و قال: "ثم انزل الله سكينته على رسول الله وعلى المؤمنين وأنزل جنوداً لم تروها".....

و لو كان من مع رسول الله صلى الله عليه و آله على خير لشملته السكينه....خصوصا و أنه أحوج الى رسول الله صلى الله عليه و آله اليها...

3- أن الله أيد رسوله صلى الله عليه و آله لوحده...و هذه مثل الأولى...


و صلى الله على مولانا رسول الله و آله و سلم تسليما كثيرا...

والحمد لله رب العالمين


آخر تعديل بواسطة Malik13 ، 01-03-2006 الساعة 08:19 AM.
الرد مع إقتباس
قديم 01-03-2006, 01:32 PM
أبو طلحة أبو طلحة غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 22200

تاريخ التّسجيل: Sep 2005

المشاركات: 244

آخر تواجد: 17-05-2006 02:35 PM

الجنس:

الإقامة:

السلام عليكم

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة أبو طلحة

نقطة اخيرة: أنت قلت:

إذا لماذا نهاها الله عن الحزن!


يا استاذ طلحه ألم تنفق على أن النهي بذاته ليس مذمه ؟؟؟

فلم اللجاج ؟؟

أي لجاج؟ أنا سألتك لماذا كان النهي؟؟؟ لا أسأل إن كان مذمة أو غير هذا!!! بل أنت من جررتني لهذا السؤال!

لماذا نهاها الله عن الحزن و هو في حالتها شيء مقبول جدا!!! بل و منطقي؟؟؟
هذا اولا

إقتباس:
بما أننا اتفقنا فلم سألتني سؤالك السابق ؟؟
لأن هذا هو مربط الفرس... تأويلكم بالطريقة التي تريدون, تعطون الأعذار لمن تريدون و تذمون من تريدون...
و هذا مل لا يصح يا أخي.. فلماذا نهاها الله عن الحزن يا ترى؟؟؟ و هي غير معصومة!!!


إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة أبو طلحة
و أنت أردت الوصول إلى أن سبب الحزن هو الذي جاء لأبي بكر بالمثلبة!
و لكن المشكلة أنك لم تأتني بالسبب
بل غنطلقت إلى نقطة أخرى و هي إثبات المثلبة عليه ..
وذلك بقولك أن الله إختص الرسول دون أبي بكر بالتأييد و هذا ما سنراه في موضوعنا التالي إن شرفتني بالمشاركة هناك أيضا!


اثبات المثلبه عليه يؤدي بنا الى التعرف على سبب النهي....سواء كان النهي عن معصيه أو بغرض التخفيف...

و أما قولك أن اختصاص الله نبيه بالتأييد هو قولي....أعوذ بالله بل هو قول الله واضحا بالآيه الكريمه:

"لا أن تنصروه فقد نصره الله إذ اخرجه ثاني إثنين إذ هما في الغار إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا فأنزل الله سكينته عليه وأيده بجنود"

نصره....سكينته عليه.....أيده !!!


هذا ما سنراه في الموضوع الآخر لأنه خارج عن موضوعنا هنا! لماذا تم تأييد الله لرسوله دون أبي بكر!
و لكن موضوعنا هنا هو هل النهي لمجرد النهي مذمة قلنا لا و إتفقنا عليها!
و إتفقنا أيضا أن سبب النهي هو الذي يعطي المذمة!

فنسأل لماذا نهى الله المؤمنين عن الحزن في حالة الحرب و هم غير معصومين و من الطبيعي أن يخافوا!!!
2- لماذا نهى الله أم موسى عن الحزن و هي غير معصومة و من الطبيعي أن تحزن
3- لماذا نهى الله أبو بكر عن الحزن و هو غير مصوم و من الطبيعي أن يحزن

و أرجو ان تكون الإجابة علمية خالية من الآراء الشخصية

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 12:39 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin