منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 11-01-2019, 08:15 PM
الصورة الرمزية لـ حسين الهادي
حسين الهادي حسين الهادي غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 14874

تاريخ التّسجيل: Jan 2005

المشاركات: 189

آخر تواجد: 14-01-2019 01:24 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: العراق

قورح وغرور الثروة (من أين أتت أموال قارون).

قورح وغرور الثروة (من أين اتت أموال قارون). (1)
مصطفى الهادي.

دفعت كثرة الاموال قارون إلى ان يتمرد على خالقه ويُنافس موسى وأخيه هارون على النبوة و المُلك ، واصابهُ الغرور معتقدا أنه بالمالِ يستطيع ان يشتري المناصب من الله ويسود على الناس، ولما ذكّرهُ موسى بأن امواله هي نعمة من الله . طغى وتجبّر وأبى الاعتراف وقال (إنما اوتيتهُ على علمٍ عندي). (2)

القرآن يصف لنا ذلك فيقول : (إن قارون كان من قوم موسى فبغى عليهم وآتيناه من الكنوز ما إن مفاتحه لتنوء بالعصبة اولي القوة ... قال إنما أوتيته على علم عندي ... فخسفنا به وبداره الأرض فما كان له من فئة ينصرونه من دون الله). (3)

كان موسى وأخيه هارون فقراء لا يملكون المال ولكن الله اختارهم (والله يعلم حيث يجعل رسالته). وهكذا حصل الصراع بين موسى وأخيه هارون من جهة وبين (قورح) وعصابته او كما يطلق عليه القرآن قارون.

فما هي قصة قارون في التوراة والقرآن ومن أين اتت أمواله؟
يورد لنا سفر العدد قصة قارون (قورح) كاملة ويعزو سبب هلاكه مع أمواله هو غروره بغناه وطمعه بالنبوة وطاعة الناس له طمعا في عطاياه لهم حتى تمنى الناس ان يكون لهم اموال مثل قارون : (يا ليتنا أعطينا مثل ما أعطي قارون إنه لذو حظ عظيم ). (4)

تقول التوراة : (وأخذ قورح بن يصهار ، وداثان وأبيرام ، وأون بن فالت، ، يقاومون موسى فاجتمعوا على موسى وهارون وقالوا لهما: كفاكما! كل الجماعة بأسرها مقدسة وفي وسطها الرب. فما بالكما ترتفعان على جماعة الرب؟ فلما سمع موسى كلم قورح وجميع قومه قائلا: غدا يعلن الرب من هو له، فالرجل الذي يختاره الرب هو المقدس كن أنت وكل جماعتك أمام الرب، وهارون غدا، وكلم الله موسى وهارون قائلا: افترزا من بين هذه الجماعة فإني أفنيهم في لحظة. اطلعوا من حوالي مسكن قورح وداثان وأبيرام ولا تمسوا شيئا مما لهم لئلا تهلكوا . فلما فرغ من التكلم ، انشقت الأرض التي تحتهم، وابتلعتهم وبيوتهم وكل من كان لقورح مع كل الأموال، وانطبقت عليهم الأرض).(5) وقورح هو نفسه الذي ذكره القرآن قائلا : (فخسفنا به وبداره الأرض فما كان له من فئة ينصرونه من دون الله).(6)

هذه قصته من وجهة نظر دينية اتفق عليها الكتاب المقدس والقرآن . وأما طريقة حصوله على الأموال فإن هناك روايات تاريخية عاصرت الحدث تعزوا حصول قارون على هذه الاموال عن طريق اكتشافه لطريقة التعامل النقدي بالذهب والفضة على شكل نقود بدلا من طريقة الكيل بالمكاييل . فقد كان التعامل التجاري قبل زمن قارون يتم عبر الوزن وقد ذكرت التوراة ذلك (ووزنت لهم الفضة والذهب).(7) او كما يقول في إرمياء : 9 (فاشتريت من حنمئيل الحقل الذي في عناثوث، ووزنت له الفضة، سبعة عشر شاقلا من الفضة).(8)

فلطالما استُخدم الذهب والفضة كعُملة في العالم القديم.‏ لكن،‏ بما ان حجم سبائك الذهب والفضة لم يكن موحَّدا،‏ اضطر الناس دائما الى وزن المال قبل دفعه.‏ مثلا عندما اشترى ارميا النبي قطعة ارض كتب قائلا :‏ (وزنت له المال:‏ سبعة شواقل وعشرة من الفضة). (9)

كان قارون يحكم مملكة ليديا القديمة وعاصمتها ساردس الواقعة في غرب المنطقة التي عُرفت آنذاك بآسيا الصغرى،‏ وتُعرف اليوم بتركيا.‏وكان (قارون أو كريسوس او قورح). آخر ملوكهم فقد كانت مملكة ليديا من اغنى دول المنطقة حيث تصفها كتب التاريخ بأن الذهب يجري في أنهارها وان ارضها تفيض لبنا وعسلا .

تقول دائرة معارف الكتاب المقدس: (كانت مملكة ليديا غنية بمواردها الطبيعية. ففي أيام حكم كروزوس ، قارون - كما يقولون- كان الذهب ينحدر مع مياه نهر بكتولوس).(10)
وبدلا من الكيل بالموازين في التعامل التجاري قام كروسوس قارون بسك العملة الذهبية والمعدنية لتسهيل التعاملات التجارية فكان تجّار ليديا بين اوائل مستخدمي العملة المعدنية.‏

بدأ الليديون باستخدام قطع نقود وعلى كل وجه منها ختم رسمي يضمن وزنها الموحَّد.‏ وكانت القطع الاولى في ليديا مصنوعة من مزيج طبيعي من الذهب والفضة اسمه إلكتروم.‏ لكن عندما اعتلى كريسوس قارون العرش،‏ استبدل هذه القطع بأخرى مصنوعة من معدن واحد شبه خالص،‏ إما من الذهب او الفضة.‏ومن أجل أن لا يتم التلاعب بالذهب والفضة وخلطهما بالمعادن الرخيصة اكتشف قارون حجر (بازانيت) لفحص الذهب وهو ما يُطلق عليه (المحك).الذي لا يزال الصاغة يستخدمونه إلى هذا اليوم فضمن قارون سلامة النظام النقدي الجديد من التزوير (11).

وهكذا قام قارون باحتكار صناعة الدنانير الذهبية والفضية فتنامت ثروته بشكل كبير حتى اصبح مضرب الأمثال في الثراء والغنى فوصف الله حالته قائلا : (إن قارون كان من قوم موسى فبغى عليهم وآتيناه من الكنوز ما إن مفاتحه لتنوء بالعصبة أولي القوة).(12) وقوله عصبة أولي قوة ، هي أن قارون عندما كان ينقل خزائنه من مكان إلى مكان بعد تنامي ثروته كانت فقط مفاتيح خزائن ثروته توضع على ستين بغلا وقيل أن كلمة (مفاتح) تعني الخزائن (13)، ولكم ان تتصوروا حجم هذه الثروت الاسطورية التي غاصت في الأرض مع صاحبها.

المصادر :
1- بعيدا عن السرد الديني ، فإن قورح هو قارون في القرآن ونظرا لكثرة أمواله وثراءه الفاحش نسجوا حوله الاساطير واطلقوا عليه إسم (كريسوس) وأنه كان آخر ملوك مملكة ليديا ، اكتسب من طريق صناعة العملة والتجارة ثروة أسطورية. هزمه كورش الفارسي في معركة سارديس سنة 546 ق ، م فحطّم مملكته وغنم جميع امواله.
2- سورة القصص آية : 78.
3- سورة القصص آية : 76.
4- سورة القصص آية : 79.
5- سفر العدد 16: 1 – 32.
6- سورة القصص آية : 81.
7 – 8 – 9 - سفر عزرا 8: 25. و سفر إرميا 32: 9.

10- قاموس الكتاب المقدس ، دائرة المعارف الكتابية المسيحية شرح كلمة مملكة ليديا. وتقول : وأشهر ملوك ليديا وآخرهم هم ("كروزوس" croesus) المعروف عند العرب باسم (قارون)، مضرب المثل في الثراء الخرافي.

11- تقول دائرة معارف الكتاب المقدس : (وكان من الإنجازات الهامة لليديين سك النقود المعدنية، وكانت عملاتها الأولي مصنوعة من سبائك ذهبية صغيرة مغشوشة وكان ذلك سبباً في هز ثقة الشعب بالتعاملات التجارية. فعمد (كروزوس قارون) إلي سك النقود من الذهب الخالص و الفضة الخالصة. فكان هذا الاختراع الجديد موضع ترحيب اليونانيين في المدن الساحلية، ثم في العالم كله).

12- سورة القصص آية : 76.
13- تفسير الطبري ، تفسير سورة القصص الآية: 76.

التوقيع : مصطفى الهادي

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 03:01 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin