منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 09-03-2009, 02:00 PM
الصورة الرمزية لـ عبدالله_8
عبدالله_8 عبدالله_8 غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 64725

تاريخ التّسجيل: Feb 2009

المشاركات: 507

آخر تواجد: 04-03-2012 01:11 AM

الجنس:

الإقامة:

لايوجد المخالفين المحاورين
مع انهم متواجدين في الموقع
====================
هل نثبّت عدم ردهّم على الموضوع(هروووب)
بعدما رأوا الحق!!!!!!!

التوقيع :
نَصرٌ منَ اللّهِ وفَتحٌ قريب

الرد مع إقتباس
قديم 09-03-2009, 05:44 PM
محب للحسنين محب للحسنين غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 64574

تاريخ التّسجيل: Jan 2009

المشاركات: 1,027

آخر تواجد: 15-09-2018 06:01 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: عبدالله_8


وفي مسلم أيضاً من حديث أبي ذر قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم هل رأيت ربك ؟ قال: " نور أنى أراه " أي كيفأراه !

اين المحاورين
لاناصب ولارافض
وبقيتهم!!!!!
أنا منشغل هذه الأيام
أرجو أن تفهمني أن لم أقل أن الله يرى في الدنيا
فمن عقيدتنا آنه لا يرى إلا في الآخرة
لكن أنا أتحدث عن جواز الرؤية وليس عن هل وقعت في الدنيا أو لا
أرجوك تفهم

التوقيع : قال الله ( لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة)
قال الله(لقد تاب الله على النبي والمهاجرين والأنصار)
قال الله(إذ يقول لصاحبه لاتحزن إن الله معنا)وقال (وإن الله لمع المحسنين)
(لا يستوي منك من أنفق من قبل الفتح وقاتل أولئك أعظم درجة من الذين أنفقوا من بعد و قاتلوا وكلاً وعد الله الحسنى)
قال الله(للفقراء المهاجرين الذين أخرجوا من ديارهم وأموالهم)
قال الله( إن الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله والذين آووا ونصروا أولئك بعضهم أولياء)
قال الله تعالى(محمد رسول الله والذين معه.....ليغيظ بهم الكفار)

الرد مع إقتباس
قديم 09-03-2009, 06:53 PM
الصورة الرمزية لـ عبدالله_8
عبدالله_8 عبدالله_8 غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 64725

تاريخ التّسجيل: Feb 2009

المشاركات: 507

آخر تواجد: 04-03-2012 01:11 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: محب للحسنين
أنا منشغل هذه الأيام
أرجو أن تفهمني أن لم أقل أن الله يرى في الدنيا
فمن عقيدتنا آنه لا يرى إلا في الآخرة
لكن أنا أتحدث عن جواز الرؤية وليس عن هل وقعت في الدنيا أو لا
أرجوك تفهم

اني مقدّر تغيبك هذين اليومين
وتحية لك من اخيك بعد رجوعك
بس كانت كتابتي هذه
لاخونا لاناصب ولارافض اللي كان متواجد بالمنتدى ولم يرد على تساؤلي

اما ان افهمك :
اقول:
انت تكتب:
إقتباس:
أرجو أن تفهمني أن لم أقل أن الله يرى في الدنيا
فمن عقيدتنا آنه لا يرى إلا في الآخرة

ولكن كنت تكتب لاخواننا:
إقتباس:
أقول لك نعم والدليل
( وَلَمَّا جَاءَ مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَنْ تَرَانِي وَلَكِنِ انْظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَى صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ [الأعراف : 143]

الآية(جاءت في الدنيا ام في الاخرة)!!! في مقام الرؤية العينيةالبصرية الحقيقية
وأنا أرى النهار بدون أن أدركه كله فكذلك(ولله المثل الأعلى) النحل
رؤية الله بدون إدراك

وبعدها تقول:
إقتباس:
أنا لم أثبت كيفية الرؤية ولكن ي أثبت وقوعها

يعني تثبت وقوعها في
الدنيا ام الاخرة!!!!!
وبعدها:
أبشر ياعيوني
سأوضح لك
1_ ( لن تراني) لن في لغة العرب لا تفيد التأبيد
وأكبر دليل تعليق الرؤية بقوة الجبل
2_ الجبل رأى الله وناتج الرؤية تدميره(يعني الجبل راى ربه في الدنيا ام في الاخرة)

فان قلت في الدنيا
ناقضت قولك ومذهبك حيث تقول
إقتباس:
فمن عقيدتنا آنه لا يرى إلا في ا
إقتباس:
لآخرة


واذا قلت في الاخرة فتناقض كلامك يكون اكبر
حيث تقول:
إقتباس:
أبشر ياعيوني
سأوضح لك
1_ ( لن تراني) لن في لغة العرب لا تفيد التأبيد
وأكبر دليل تعليق الرؤية بقوة الجبل
2_ الجبل رأى الله وناتج الرؤية تدميره


وبعدها تقول:
إقتباس:

لو قرأت الآية من بدايتها لفهمت ماهي نوع الرؤية
(وَلَمَّا جَاءَ مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَنْ تَرَانِي وَلَكِنِ انْظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا) [الأعراف : 143]
1_النظر في لغة العرب المتعدي بحرف الجر (إلى )لا يفيد إلا الرؤية البصرية من جهة الإنسان
وأنا أتحدى من يقول بخلاف هذ
ا

فهل تتحدى نفسك بقولك

وبعدها تقولك
إقتباس:
هل معنى كلامك أن طلب موسى كان المراد به الرؤية البصرية؟
أحسنت على هذا الجواب
وهذا هو الذي أبحث عنه من زمن
لأن كثير من المناقشين ينكرون أنها الرؤية البصرية

ابحث جيدا يااخي ولاتستعجل بعقيدتك

اللي بعده:
إقتباس:
مادام أن الجبل رأى الله فقد صارت الرؤية هنا جائزة شرعاً

في الدنيا ام في الاخرة!!!!!!
بعدها:
إقتباس:
نحن نتكلم عن أن الأصل جواز رؤية الله شرعاً ولم نحدد زمن الرؤية

إقتباس:
نحن لا نختلف معك في عدم رؤية الله في الدنيا


وعلمائك يقولون:
وأما رؤية الله تعالى في الدنيا فإنها جائزة عقلاً، لكنها غير واقعة شرعاً، لقول النبي

وقد ناقضت علمائك من جديد

وبعدها:
إقتباس:
الله تجلى للجبل لكي يري موسى أنه لن يتحمل الرؤية
إذن تجلي الله للجبل هو ظهوره

في الدنيا ام في الاخرة حسب القران الكريم!!!!

وبعدها:
إقتباس:
أسأل الجبل وإذا أنكر لك أن سبب تدميره كان غير تجلي الله فسوف أقول لا يمكن رؤية الله في الدنيا

والان ماذا تقول عن كلامك هذاااااااااااااا
اللي بعده:
إقتباس:
ولله الأمر من قبل ومن بعد
ثم لو قرأت الآيات لوجدتها في دار الدنيا

هااااااا محب شتكووووول؟؟؟؟؟

بعدها:
إقتباس:
والنقل قد أثبت جواز تحقق الرؤية بثبات الجبل وثبات الجبل من مقدورات الله
جواز ؟؟في الدنيا ام في الاخرة؟؟؟؟؟!!!

بعدها:
إقتباس:
وإذا تبيّن أنّ موسى عليه السلام لن يجهل ما يجوز ويستحيل في حقّ الله تعالى؛ فقد تبيّن أن رؤية الله تعالى جائزة وممكنة وليست نقصاً يوجب التنزيه في حقّه ..!

في الدنيا طلبها وانت تثبتها ام في الاخرة؟؟؟؟؟؟؟
محب لاتروح بعد وكت اخوووووي
تقول:
إقتباس:
وهذا دين أضيفه فوق الديون المتراكمة عليكم في هذا الموضوع
إن كان المانع من رؤية الله تعالى في الدنيا هو كون الرؤية نقص يجب تنزيه الخالق تعالى منه، فقد وجب أن تكون معرفته بطريق العقل قبل النقل عندكم، ووجب أن يكون العارفون بالله تعالى أولى الناس بمعرفة ما يجوز وما يستحيل في حقّه تعالى.


وعلمائك يقولووووون:
وأما رؤية الله تعالى في الدنيا فإنها جائزة عقلاً، لكنها غير واقعة شرعاً


وفي مسلم أيضاً من حديث أبي ذر قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم هل رأيت ربك ؟ قال: " نور أنى أراه " أي كيف أراه !

قال النووي رحمه الله في شرحه على مسلم: اعلم أن مذهب أهل السنة بأجمعهم أن رؤية الله تعالى ممكنة غير مستحيلة عقلاً،
بينما موضوعك لاتقبل بالرؤيا
عقلالالالالالالالالالالالالالالالالا




وتقبل
تحياااااااتي

التوقيع :
نَصرٌ منَ اللّهِ وفَتحٌ قريب

الرد مع إقتباس
قديم 15-03-2009, 09:12 PM
محب للحسنين محب للحسنين غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 64574

تاريخ التّسجيل: Jan 2009

المشاركات: 1,027

آخر تواجد: 15-09-2018 06:01 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: عبدالله_8
اني مقدّر تغيبك هذين اليومين
وتحية لك من اخيك بعد رجوعك
بس كانت كتابتي هذه
لاخونا لاناصب ولارافض اللي كان متواجد بالمنتدى ولم يرد على تساؤلي

اما ان افهمك :
اقول:
انت تكتب:

ولكن كنت تكتب لاخواننا:

وبعدها تقول:

يعني تثبت وقوعها في
الدنيا ام الاخرة!!!!!
وبعدها:
أبشر ياعيوني
سأوضح لك
1_ ( لن تراني) لن في لغة العرب لا تفيد التأبيد
وأكبر دليل تعليق الرؤية بقوة الجبل
2_ الجبل رأى الله وناتج الرؤية تدميره(يعني الجبل راى ربه في الدنيا ام في الاخرة)

فان قلت في الدنيا
ناقضت قولك ومذهبك حيث تقول


واذا قلت في الاخرة فتناقض كلامك يكون اكبر
حيث تقول:


وبعدها تقول:

فهل تتحدى نفسك بقولك

وبعدها تقولك

ابحث جيدا يااخي ولاتستعجل بعقيدتك

اللي بعده:

في الدنيا ام في الاخرة!!!!!!
بعدها:



وعلمائك يقولون:
وأما رؤية الله تعالى في الدنيا فإنها جائزة عقلاً، لكنها غير واقعة شرعاً، لقول النبي

وقد ناقضت علمائك من جديد

وبعدها:

في الدنيا ام في الاخرة حسب القران الكريم!!!!

وبعدها:

والان ماذا تقول عن كلامك هذاااااااااااااا
اللي بعده:

هااااااا محب شتكووووول؟؟؟؟؟

بعدها:
جواز ؟؟في الدنيا ام في الاخرة؟؟؟؟؟!!!
بعدها:

في الدنيا طلبها وانت تثبتها ام في الاخرة؟؟؟؟؟؟؟
محب لاتروح بعد وكت اخوووووي
تقول:


وعلمائك يقولووووون:
وأما رؤية الله تعالى في الدنيا فإنها جائزة عقلاً، لكنها غير واقعة شرعاً


وفي مسلم أيضاً من حديث أبي ذر قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم هل رأيت ربك ؟ قال: " نور أنى أراه " أي كيف أراه !

قال النووي رحمه الله في شرحه على مسلم: اعلم أن مذهب أهل السنة بأجمعهم أن رؤية الله تعالى ممكنة غير مستحيلة عقلاً،
بينما موضوعك لاتقبل بالرؤيا
عقلالالالالالالالالالالالالالالالالا




وتقبل
تحياااااااتي
الرؤية الممنوعة في الدنيا هي رؤية البشر المخاطبين بالتكاليف
أمال الجبل فهو ليس من البشر
رؤية الله جائزة شرعاً وعقلاً
رؤية الله من البشر لا تقع في الدنيا
رؤية الله من غير البشر في الدنيا قد تقع كما حصل للجبل
رؤية الله من البشر في الآخرة ستحصل

التوقيع : قال الله ( لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة)
قال الله(لقد تاب الله على النبي والمهاجرين والأنصار)
قال الله(إذ يقول لصاحبه لاتحزن إن الله معنا)وقال (وإن الله لمع المحسنين)
(لا يستوي منك من أنفق من قبل الفتح وقاتل أولئك أعظم درجة من الذين أنفقوا من بعد و قاتلوا وكلاً وعد الله الحسنى)
قال الله(للفقراء المهاجرين الذين أخرجوا من ديارهم وأموالهم)
قال الله( إن الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله والذين آووا ونصروا أولئك بعضهم أولياء)
قال الله تعالى(محمد رسول الله والذين معه.....ليغيظ بهم الكفار)

الرد مع إقتباس
قديم 16-03-2009, 01:06 AM
الصورة الرمزية لـ عبدالله_8
عبدالله_8 عبدالله_8 غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 64725

تاريخ التّسجيل: Feb 2009

المشاركات: 507

آخر تواجد: 04-03-2012 01:11 AM

الجنس:

الإقامة:

الاخ محب للحسنين
انظر الى قولك


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: محب للحسنين


أقول لك نعم والدليل

الآية في مقام الرؤية العينيةالبصرية الحقيقية



فأسألك:

هل كان الجبل يمتلك عيون لكي تحصل الرؤية العينية البصرية كما تعتقد انت!!!!!!


اخي محب انته جاي تغالط نفسك بنفسك من حيث لاتدري

اقرأ وتمعن باقوالك:
إقتباس:
الرؤية الممنوعة في الدنيا هي رؤية البشر المخاطبين بالتكاليف
أمال الجبل فهو ليس من البشر

وبعدها تكتب:
إقتباس:
الاية في مقام الرؤية العينية البصرية


اما التناقض الثاني الذي تكتبه
فهوماتكتبه في اخر مشاركة لك:
[quote]رؤية الله جائزة شرعاً وعقلاً[/QUOTE]
وهذه العبارة تناقض عنوان موضوعك:
إقتباس:

هل رؤية الله جائزة شرعاً وعقلاً

أما شرعاً
فقد قال الله
( فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَى صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ [الأعراف : 143]
والتجلي هو الظهور وناتج الظهور دك الجبل
وأما عقلاً
فالعقل تنطبق أحكامه على ماكان في نطاق قدرته
والله تعالى أعظم من أن يكون في نطاق تفكير المخلوقات
فلا دخل للحكم العقلي هنا!!!!!!!!!!!


إقتباس:
والخالق شيئ!!!!!!!!(استغفر ربك يامحب) لايدركه العقل فالعقل يخرج من هذا المسألة بالكلية



اخ محب للحسنين اتمنى ان تتفكر في كلامك
ومشاركاتك
قبل ان تجعل الله تعالى شئ ممكن رؤيته
كما تكتب بمشاركتك::::::
إقتباس:
والخالق شيئ لايدركه العقل فالعقل يخرج من هذا المسألة بالكلية

اخي ليس العيب ان اخطأنا او اذنبنا
انما العيب ان نستمر بالخطا والذنب
وبالسلام عرفنا الاسلام

التوقيع :
نَصرٌ منَ اللّهِ وفَتحٌ قريب

الرد مع إقتباس
قديم 16-03-2009, 12:00 PM
محب للحسنين محب للحسنين غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 64574

تاريخ التّسجيل: Jan 2009

المشاركات: 1,027

آخر تواجد: 15-09-2018 06:01 PM

الجنس:

الإقامة:

[quote=عبدالله_8]الاخ محب للحسنين
انظر الى قولك



فأسألك:

هل كان الجبل يمتلك عيون لكي تحصل الرؤية العينية البصرية كما تعتقد انت!!!!!!


اخي محب انته جاي تغالط نفسك بنفسك من حيث لاتدري

اقرأ وتمعن باقوالك:

وبعدها تكتب:


اما التناقض الثاني الذي تكتبه
فهوماتكتبه في اخر مشاركة لك:
إقتباس:
رؤية الله جائزة شرعاً وعقلاً[/QUOTE]
إقتباس:
وهذه العبارة تناقض عنوان موضوعك:




اخ محب للحسنين اتمنى ان تتفكر في كلامك
ومشاركاتك
قبل ان تجعل الله تعالى شئ ممكن رؤيته
كما تكتب بمشاركتك::::::

اخي ليس العيب ان اخطأنا او اذنبنا
انما العيب ان نستمر بالخطا والذنب
وبالسلام عرفنا الاسلام
قصدي طلب موسى كان في مقام الرؤية البصرية العينية( بالنسبة له كبشر)
والجبل رأى الله ولا يلزم من الرؤية وجود العين
فهل أنت تثبت العين لله لأنه بصير؟؟
أما قولك رؤية الله جائزة عقلا فأقول نعم
كيف؟
أقول لك من ناحية أن العقل لا يحيط بالله فهو سيحيلك على النقل
والنقل قد أثبت جواز الرؤية
فنستطيع القول بأنها جائزة شرعاً وعقلاً إحالة منه على الشرع

التوقيع : قال الله ( لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة)
قال الله(لقد تاب الله على النبي والمهاجرين والأنصار)
قال الله(إذ يقول لصاحبه لاتحزن إن الله معنا)وقال (وإن الله لمع المحسنين)
(لا يستوي منك من أنفق من قبل الفتح وقاتل أولئك أعظم درجة من الذين أنفقوا من بعد و قاتلوا وكلاً وعد الله الحسنى)
قال الله(للفقراء المهاجرين الذين أخرجوا من ديارهم وأموالهم)
قال الله( إن الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله والذين آووا ونصروا أولئك بعضهم أولياء)
قال الله تعالى(محمد رسول الله والذين معه.....ليغيظ بهم الكفار)

الرد مع إقتباس
قديم 16-03-2009, 04:30 PM
الصورة الرمزية لـ عبدالله_8
عبدالله_8 عبدالله_8 غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 64725

تاريخ التّسجيل: Feb 2009

المشاركات: 507

آخر تواجد: 04-03-2012 01:11 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:

كتبها محب للحسنين
فنستطيع القول بأنها جائزة شرعاً وعقلاً إحالة منه على الشرع
وها انت تخالف اقوال علمائك!!!!!
حيث يقولون:
فتاوى إسلام ويبعنوان الفتوى
:رؤية الله تعالى في الآخرة.
رقـم الفتوى
:2426
تاريخ الفتوى



وأما رؤية الله تعالى في الدنيا فإنها جائزة عقلاً، لكنها غير واقعة شرعاً،
فما قولك في فتاوى علماؤك


التوقيع :
نَصرٌ منَ اللّهِ وفَتحٌ قريب

الرد مع إقتباس
قديم 16-03-2009, 04:45 PM
الصورة الرمزية لـ عبدالله_8
عبدالله_8 عبدالله_8 غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 64725

تاريخ التّسجيل: Feb 2009

المشاركات: 507

آخر تواجد: 04-03-2012 01:11 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:

كتبها محب للحسنين
والجبل رأى الله ولا يلزم من الرؤية وجود العين

اقرا قول
شيخك بن جبرين:
تجلّى ربه للجبل...معناه تجلى الله تعالى للجبل بدا له شئ من نور الله اندك الجبل
وتجلّى ربه للجبل:معناهايعني تجلت عظمته للجبل
واذا بقيت معاند ولاتقرأ اي من قول علماؤنا وعلماؤك وعلماء كل المسلمين
فانا لله وانا اليه راجعون

التوقيع :
نَصرٌ منَ اللّهِ وفَتحٌ قريب

الرد مع إقتباس
قديم 16-03-2009, 08:01 PM
طالب الكناني طالب الكناني غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 61554

تاريخ التّسجيل: Nov 2008

المشاركات: 9,255

آخر تواجد: 02-10-2018 09:44 PM

الجنس:

الإقامة:

هل رؤية اللة جائزةشرعا وعقلا

الاخ العزيز عبد اللة 8 محب للحسنين يطرح مواضيع وفي الاخير ينسحب بهدوء وهذا اسلوبة بارك اللة مابذلت بتوضيح المسألة وعذرا احب ان ابين لك ولجميع الاخو ة
اعضاء المنتدى نحن نرحب بمثل هذة الاطروحات في المنتديات لانه من خلال الحوار
يطلع المسلمين على المذهب الحق0 لقد رد آية اللة العظمى الشيخ جعفر السبحاني في كتابة( رؤية اللة في ضوء الكتاب والسنة والعقل الصريح ) حقيقة التجسيم والتشبيه والجهة والؤية ويكن الاطلااع على الكتاب من خلال الرابط
http://www.shiaweb.org/books/roaya/pa10.html
وابين للذي يدعي محب للحسنين ومرة نصير السنة ومرة اخرى مكريسكوب الحقيقة
الرد وهو مقتبس من الكتاب اعلاه0
أن الآية استدل بها النافون والمثبتون ، ، وليس استدلال المثبتين للرؤية استدلالا علميا ، وإنما يرجع محصل كلامهم إلى إبداء شبهتين هما :
الشبهة الأولى : لو كانت الرؤية ممتنعة لما سألها الكليم ( عليه السلام ) إن الآية دالة على أن موسى ( عليه السلام ) سأل الرؤية ، ولا شك أن موسى ( عليه السلام ) يكون عارفا بما يجب ويجوز ويمتنع على الله تعالى ، فلو كانت الرؤية ممتنعة على الله تعالى لما سألها ، وحيث سألها علمنا أن الرؤية جائزة على الله تعالى ( 1 ).

والاستدلال بطلب موسى إنما يكون متقنا إذا تبين أنه ( عليه السلام ) طلبها باختيار ومن غير ضغط من قومه ، فعندئذ يصلح للتمسك به ظاهرا ، وأنى للمستدل إثبات ذلك ، مع أن القرائن تشهد على أنه سأل الرؤية على لسان قومه حيث كانوا مصرين على ذلك على وجه يأتي بيانه ، وتوضيحه يتوقف على بيان أمور :
1 - أنه سبحانه ذكر قصة ميقات الكلام وطلب الرؤية أولا
.
2 - أنه سبحانه أتبعها بذكر قصة العجل وما دار بين موسى وأخيه وقومه ثانيا ( 3 ).
3 - ثم نقل اختيار موسى من قومه سبعين رجلا لميقاته سبحانه وقال : ( وَاخْتَارَ مُوسَى قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلاً لِّمِيقَاتِنَا فَلَمَّا أَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ قَالَ

( 1 ) مفاتيح الغيب 14 : 229 . ( 2 ) الأعراف : الآية 143 . ( 3 ) الأعراف : الآيات 148 - 154 .( * )
- ص 74 -

رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُم مِّن قَبْلُ وَإِيَّايَ أَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ السُّفَهَاء مِنَّا إِنْ هِيَ إِلاَّ فِتْنَتُكَ تُضِلُّ بِهَا مَن تَشَاء وَتَهْدِي مَن تَشَاء أَنتَ وَلِيُّنَا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الْغَافِرِينَ ) ( الأعراف / 155 ).
والإجابة الحاسمة تتوقف على توضيح أمر آخر وهو : هل كان سؤال موسى الرؤية مستقلا عن طلب القوم الرؤية ، أم لا صلة له بطلبهم ؟ من غير فرق بين القول بوقوع الطلبين في زمان واحد أو زمانين ، بل المهم ، وجود الصلة بين السؤالين وعدمها ، وكون الثاني من توابع السؤال الأول .
والظاهر بل المقطوع به هو الأول ، ويدل على ذلك أمران : الأول : سياق الآيات ليس دليلا قطعيا إن ذهاب موسى بقومه إلى الميقات كان قبل تحقق قصة العجل ، لقوله سبحانه : ( يَسْأَلُكَ أَهْلُ الْكِتَابِ أَن تُنَزِّلَ عَلَيْهِمْ كِتَابًا مِّنَ السَّمَاء فَقَدْ سَأَلُواْ مُوسَى أَكْبَرَ مِن ذَلِكَ فَقَالُواْ أَرِنَا اللّهِ جَهْرَةً فَأَخَذَتْهُمُ الصَّاعِقَةُ بِظُلْمِهِمْ ثُمَّ اتَّخَذُواْ الْعِجْلَ مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ فَعَفَوْنَا عَن ذَلِكَ ) ( النساء / 153 )، فإن تخلل لفظة ثم حاك عن تأخرها عن الذهاب ، ومع ذلك كله فقد جاء ذكر ذهابهم إلى الميقات في سورة الأعراف بعد ذكر قصة العجل ، وهذا لو دل على شيء فإنما يدل على أن السياق ليس دليلا قطعيا لا يجوز مخالفته ، فكما جاز تأخير المتقدم وجودا في مقام البيان فكذلك يجوز تكرار ما جاء في أثناء القصة في آخره لنكتة سنوافيك بها.
فما نقله الرازي عن بعضهم من أنهم خرجوا إلى الميقات ليتوبوا
- ص 75 -

عن عبادة العجل فقالوا في الميقات : ( أعطنا ما لم تعطه أحدا قبلنا . . . ) ( 1 ) ليس بشيء ، وقد عرفت تصريح الآية على تقدم سؤالهم الرؤية على عبادته . الثاني : استقلال السؤالين غير معقول إن لاحتمال استقلال السؤالين صورتين :
الأولى : أن يتقدم موسى بسؤال الله الرؤية لنفسه ثم يحدث ما حدث ، من خروره صعقا وإفاقته وإنابته ثم إنه بعدما سار بقومه إلى الميقات سأله قومه أن يري الله لهم جهرة ، فأخذتهم الصاعقة وهم ينظرون .

الثانية : عكس الصورة الأولى ، بأن يسير موسى بقومه إلى الميقات ثم يسألونه رؤية الله جهرة فيحدث ما حدث ثم هو في يوم آخر أو بعد تلك الواقعة يسأل الرؤية لنفسه فيخاطب بقوله : ( لَن تَرَانِي وَلَـكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ ) .
إن العقل يحكم بامتناع كلتا الصورتين عادة حسب الموازين العادية .
أما الأولى ، فلو كان موسى متقدما في السؤال وسمع من الله ما خاطبه به بقوله ( لَن تَرَانِي ) كان عليه أن يذكر قومه بعواقب السؤال ، وأنه سألها ربه ففوجئ بالغشيان ، مع أنه لم يذكرهم بشيء مما جرى عليه
( 1 ) الرازي ، مفاتيح الغيب 14 : 239 .( * )
- ص 76 -

حين طلبهم ، ولو ذكرهم لما سكت عنه الوحي .
أما الثانية : فهو كذلك ، لأنه لو كان قد تقدم سؤال قومه الرؤية وقد شاهد موسى ما شاهد حيث اعتبر عملهم سفهيا فلا يصح في منطق العقل أن يطلب الكليم ذلك لنفسه بعد ذلك مستقلا .
وكل ذلك يؤكد عدم وجود ميقاتين ولا لقائين ولا سؤالين مستقلين ، وإنما كان هناك ميقات واحد ولقاء واحد وسؤالان بينهما ترتب وصلة ، والدافع إلى السؤال الثاني هو نفس الدافع إلى السؤال الأول ، وعندئذ لا يدل سؤال موسى الرؤية على كونها أمرا ممكنا لاندفاعه إلى السؤال من قبل قومه .
وتوضيح ذلك : أن الكليم لما أخبر قومه بأن الله كلمه وقربه وناجاه ، قال قومه : لن نؤمن بك حتى نسمع كلامه كما سمعت ، فاختار منهم سبعين رجلا لميقاته وسأله سبحانه أن يكلمه ، فلما كلم الله وسمع القوم كلامه قالوا : ( لَن نُّؤْمِنَ لَكَ حَتَّى نَرَى اللَّهَ جَهْرَةً ) فعند ذلك أخذتهم الصاعقة بظلمهم ، وإلى هذه الواقعة تشير الآيات التالية :
1 -( وَإِذْ وَاعَدْنَا مُوسَى أَرْبَعِينَ لَيْلَةً ثُمَّ اتَّخَذْتُمُ الْعِجْلَ مِن بَعْدِهِ وَأَنتُمْ ظَالِمُونَ ) ( البقرة / 151 ).
2 -( وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَى لَن نُّؤْمِنَ لَكَ حَتَّى نَرَى اللَّهَ جَهْرَةً فَأَخَذَتْكُمُ الصَّاعِقَةُ وَأَنتُمْ تَنظُرُونَ ) ( البقرة / 55 ).
3 -( يَسْأَلُكَ أَهْلُ الْكِتَابِ أَن تُنَزِّلَ عَلَيْهِمْ كِتَابًا مِّنَ السَّمَاء فَقَدْ سَأَلُواْ مُوسَى أَكْبَرَ مِن ذَلِكَ فَقَالُواْ أَرِنَا اللّهِ جَهْرَةً فَأَخَذَتْهُمُ الصَّاعِقَةُ بِظُلْمِهِمْ ) ( النساء / 153 )
- ص 77 -

4 -( وَاخْتَارَ مُوسَى قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلاً لِّمِيقَاتِنَا فَلَمَّا أَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ قَالَ رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُم مِّن قَبْلُ وَإِيَّايَ أَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ السُّفَهَاء مِنَّا إِنْ هِيَ إِلاَّ فِتْنَتُكَ تُضِلُّ بِهَا مَن تَشَاء وَتَهْدِي مَن تَشَاء أَنتَ وَلِيُّنَا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الْغَافِرِينَ ) ( الأعراف / 155 ).
إلى هذه اللحظة الحساسة لم يتكلم موسى ( عليه السلام ) حول الرؤية ولم ينبس بها ببنت شفة ولم يطلب شيئا ، وإنما طلب منه سبحانه أن يحييهم حتى يدفع عن نفسه اعتراض قومه إذا رجع إليهم ، وهو القائل : ( قَالَ رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُم مِّن قَبْلُ وَإِيَّايَ أَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ السُّفَهَاء مِنَّا إِنْ هِيَ إِلاَّ فِتْنَتُكَ ) .
فلو كان هناك سؤال فإنما كان بعد هذه المرحلة وبعد إصابة الصاعقة السائلين ، وعودتهم إلى الحياة بدعاء موسى ، وعندئذ نتساءل هل يصح للكليم أن يطلب السؤال لنفسه وقد رأى بأم عينيه ما رأى ؟ كلا ، وكيف يصح له أن يسأله وقد وصف السؤال بالسفاهة ، فلم يبق هناك إلا احتمال آخر ، وهو أنه بعدما عاد قومه إلى الحياة أصروا على موسى وألحوا عليه أن يسأل الرؤية لنفسه لا لهم حتى تحل رؤيته لله مكان رؤيتهم فيؤمنوا به بعد إخباره بالرؤية ( 1 )، وهذا هو المعقول والمرتقب من قوم موسى الذين عرفوا بالعناد واللجاج ، وبما أن موسى لم يقدم على السؤال إلا بإصرار منهم لكي يسكتهم ، لذلك لم يتوجه إلى الكليم أي تبعة ولا مؤاخذة ، بل خوطب بقوله ( لَن تَرَانِي وَلَـكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ
( 1 ) أو لتستمعوا النص باستحالة ذلك من عند الله كما سيوافيك في كلام الزمخشري . ( * )
- ص 78 -

فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي ) .
وللإمام علي بن موسى الرضا ( عليهما السلام ) هنا كلام حول سؤال موسى : قال علي بن محمد بن الجهم : حضرت مجلس المأمون وعنده الرضا علي بن موسى ( عليهما السلام )
فقال له المأمون : يا ابن رسول الله أليس من قولك أن الأنبياء معصومون ؟
قال : بلى
فسأله عن آيات من القرآن ، فكان فيما سأله أن قال له : فما معنى قول الله عز وجل ( وَلَمَّا جَاء مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَن تَرَانِي ) كيف يجوز أن يكون كليم الله موسى بن عمران ( عليه السلام ) لا يعلم أن الله - تعالى ذكره - لا تجوز عليه الرؤية حتى يسأله هذا السؤال ؟
فقال الرضا ( عليه السلام ) : إن كليم الله موسى بن عمران ( عليه السلام ) علم أن الله تعالى عن أن يرى بالأبصار ، ولكنه لما كلمه الله عز وجل وقر به نجيا ، رجع إلى قومه فأخبرهم أن الله عز وجل كلمه وقربه وناجاه ، فقالوا : لن نؤمن لك حتى نسمع كلامه كما سمعت ، وكان القوم سبعمائة ألف رجل ، فاختار منهم سبعين ألفا ، ثم اختار منهم سبعة آلاف ثم اختار منهم سبعمائة ثم اختار منهم سبعين رجلا لميقات ربه ، فخرج بهم إلى طور سينا ، فأقامهم في سفح الجبل ، وصعد موسى ( عليه السلام ) إلى الطور وسأل الله تبارك وتعالى أن يكلمه ويسمعهم كلامه ، فكلمه الله تعالى ذكره وسمعوا كلامه من فوق وأسفل ويمين وشمال ووراء وأمام ، لأن الله عز وجل أحدثه في الشجرة ، ثم جعله منبعثا منها حتى سمعوه من جميع الوجوه ، فقالوا : لن نؤمن لك بأن هذا الذي سمعناه كلام الله حتى نرى الله جهرة ، فلما قالوا هذا القول العظيم واستكبروا وعتوا بعث الله عز وجل عليهم
- ص 79 -

صاعقة فأخذتهم بظلمهم فماتوا ، فقال موسى : يا رب ما أقول لبني إسرائيل إذا رجعت إليهم وقالوا : إنك ذهبت بهم فقتلتهم لأنك لم تكن صادقا فيما ادعيت من مناجاة الله إياك ، فأحياهم الله وبعثهم معه ، فقالوا : إنك لو سألت الله أن يريك أن تنظر إليه لأجابك وكنت تخبرنا كيف هو فنعرفه حق معرفته ، فقال موسى ( عليه السلام ) : يا قوم إن الله لا يرى بالأبصار ولا كيفية له ، وإنما يعرف بآياته ويعلم بإعلامه ، فقالوا : لن نؤمن لك حتى تسأله ، فقال موسى ( عليه السلام ) : يا رب إنك قد سمعت مقالة بني إسرائيل وأنت أعلم بصلاحهم ، فأوحى الله جل جلاله إليه : يا موسى اسألني ما سألوك فلن أؤاخذك بجهلهم ، فعند ذلك قال موسى ( عليه السلام ) : ( وَلَمَّا جَاء مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَن تَرَانِي وَلَـكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ ( بآية من آياته ) جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ موسَى صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ ( يقول : رجعت إلى معرفتي بك عن جهل قومي ) وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ ) منهم بأنك لا ترى . فقال المأمون : لله درك يا أبا الحسن ، والحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة ( 1 ).
وللزمخشري في المقام تفسير رائع قال : ما كان طلب الرؤية إلا ليبكت هؤلاء الذين دعاهم سفهاء وضلالا وتبرأ من فعلهم ، وذلك أنهم حين طلبوا الرؤية أنكر عليهم وأعلمهم الخطأ ونبههم على الحق فلجوا وتمادوا في لجاجهم ، وقالوا لا بد ، ولن نؤمن حتى نرى الله جهرة ، فأراد
( 1 ) الصدوق ، التوحيد : 121 برقم 24 باب ما جاء في الرؤية . ( * )
- ص 80 -

أن يسمعوا النص من عند الله باستحالة ذلك وهو قوله : ( لَن تَرَانِي ) ليتيقنوا وينزاح عنهم ما دخلهم من الشبهة ، فلذلك قال : ( رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ ) ( 1 ).
وعلى كل تقدير فما ذكره صاحب الكشاف قريب مما ذكرناه ، وكلا البيانين يشتركان في أن السؤال لم يكن بدافع من نفس موسى ، بل بضغط من قومه .
ولكن الرازي ناقش في هذه المقالة وقال : ظاهر الحال يقتضي أن تكون هذه القصة مغايرة للقصة المتقدمة ، لأن الأليق بالفصاحة إتمام الكلام في القصة الأولى في وضع واحد ثم الإنتقال منها بعد تمامها إلى غيرها ، فأما ذكر بعض القصة ( سؤال موسى الرؤية ) ثم الإنتقال منها إلى قصة أخرى ( اتخاذ العجل ربا ) ثم الإنتقال منها بعد تمامها إلى بقية الكلام في القصة الأولى ( سؤال قوم موسى ) يوجب نوعا من الخبط والاضطراب ، والأولى صون كلام الله تعالى عنه ( 2 ).
والجواب : أنه سبحانه أخذ ببيان قصة مواعدة موسى ثلاثين ليلة من آية 241 وختمها في الآية 551 ، فالمجموع قصة واحدة كسبيكة واحدة ، ولكن سبب العود إلى ما ذكر في أثناء القصة في آخرها هو إبراز العناية بسؤال الرؤية باعتباره مسألة مهمة في حياة بني إسرائيل .
فقد اتضح مما ذكرنا عدم دلالة الآية على إمكان رؤيته سبحانه بطلب موسى .
* * *
( 1 ) الزمخشري ، الكشاف 1 : 573 - 574 ط مصر . ( 2 ) الرازي ، مفاتيح الغيب 15 : 70 .( * )

الشبهة الثانية : تجليه على الجبل
إن تجليه سبحانه للجبل هو رؤية الجبل له ، فلما رآه ( سبحانه ) اندكت أجزاؤه ، فإذا كان الأمر كذلك ثبت أنه تعالى جائز الرؤية ، وأقصى ما في الباب أن يقال : الجماد جماد ، والجماد يمتنع أن يرى شيئا ، إلا أن نقول لا يمتنع أن يقال : إنه تعالى خلق في ذلك الجبل الحياة والعقل والفهم ثم خلق فيه الرؤية متعلقة بذات الله ( 1 ).
لكن يلاحظ على هذا الكلام : أن ما ذكره من رؤية الجبال لله تعالى مع افتراضه الحياة والعقل والفهم للجبل شئ نسجه فكره ، وليس في الآية أي دليل عليه ، والحافز إلى هذه الفكرة هو الدفاع عن الموقف المسبق والعقيدة التي ورثها ، وظاهر الآية أنه سبحانه تجلى للجبل وهو لم يتحمل تجليه لا أنه رآه وشاهده .
وأما التجلي ، فكما يحتمل أن يكون بالذات كذلك يحتمل أن يكون بالفعل ، فمن لم يتحمل تجليه بفعله وقدرته فالأولى أن لا يتحمل تجليه بذاته ، وعندئذ فمن المحتمل جدا أن يكون تجليه بآثاره وقدرته وأفعاله ، فعند ذلك لا يدل أن تجليه للجبل كان بذاته .
أضف إلى ذلك أن أقصى ما تعطيه الآية هو الإشعار بذلك ، لذا لا
( 1 ) الرازي ، مفاتيح الغيب 24 : 232 .( * )
- ص 82 -
يمكن التمسك به وطرح الدلائل القاطعة عقلا ونقلا على امتناع رؤيته .

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 19-03-2009, 04:51 AM
محب للحسنين محب للحسنين غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 64574

تاريخ التّسجيل: Jan 2009

المشاركات: 1,027

آخر تواجد: 15-09-2018 06:01 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: عبدالله_8

وها انت تخالف اقوال علمائك!!!!!
حيث يقولون:
فتاوى إسلام ويبعنوان الفتوى
:رؤية الله تعالى في الآخرة.
رقـم الفتوى
:2426
تاريخ الفتوى



وأما رؤية الله تعالى في الدنيا فإنها جائزة عقلاً، لكنها غير واقعة شرعاً،
فما قولك في فتاوى علماؤك

أنا لم أتحدث عن الوقوع أنا أتحدث عن هل رؤية الله ممكنة
والإمكان غير الوقوع
فالله من الممكن أن يهلك السماوات والأرض لكن هل هذا سيقع؟

التوقيع : قال الله ( لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة)
قال الله(لقد تاب الله على النبي والمهاجرين والأنصار)
قال الله(إذ يقول لصاحبه لاتحزن إن الله معنا)وقال (وإن الله لمع المحسنين)
(لا يستوي منك من أنفق من قبل الفتح وقاتل أولئك أعظم درجة من الذين أنفقوا من بعد و قاتلوا وكلاً وعد الله الحسنى)
قال الله(للفقراء المهاجرين الذين أخرجوا من ديارهم وأموالهم)
قال الله( إن الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله والذين آووا ونصروا أولئك بعضهم أولياء)
قال الله تعالى(محمد رسول الله والذين معه.....ليغيظ بهم الكفار)

الرد مع إقتباس
قديم 19-03-2009, 04:52 AM
محب للحسنين محب للحسنين غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 64574

تاريخ التّسجيل: Jan 2009

المشاركات: 1,027

آخر تواجد: 15-09-2018 06:01 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: عبدالله_8
اقرا قول
شيخك بن جبرين:
تجلّى ربه للجبل...معناه تجلى الله تعالى للجبل بدا له شئ من نور الله اندك الجبل
وتجلّى ربه للجبل:معناهايعني تجلت عظمته للجبل
واذا بقيت معاند ولاتقرأ اي من قول علماؤنا وعلماؤك وعلماء كل المسلمين
فانا لله وانا اليه راجعون
عليك بتوثيق كلام الجبرين

التوقيع : قال الله ( لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة)
قال الله(لقد تاب الله على النبي والمهاجرين والأنصار)
قال الله(إذ يقول لصاحبه لاتحزن إن الله معنا)وقال (وإن الله لمع المحسنين)
(لا يستوي منك من أنفق من قبل الفتح وقاتل أولئك أعظم درجة من الذين أنفقوا من بعد و قاتلوا وكلاً وعد الله الحسنى)
قال الله(للفقراء المهاجرين الذين أخرجوا من ديارهم وأموالهم)
قال الله( إن الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله والذين آووا ونصروا أولئك بعضهم أولياء)
قال الله تعالى(محمد رسول الله والذين معه.....ليغيظ بهم الكفار)

الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2009, 11:25 PM
الصورة الرمزية لـ عبدالله_8
عبدالله_8 عبدالله_8 غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 64725

تاريخ التّسجيل: Feb 2009

المشاركات: 507

آخر تواجد: 04-03-2012 01:11 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: محب للحسنين
1_ أنا لم أثبت كيفية الرؤية ولكن ي أثبت وقوعها
وراجع كتب اللغة وستعرف ماهية الرؤية عند العرب



راح تبقى تدور في تناقضاتك التي وضعت نفسك فيها
وانت تكتب:
إقتباس:
أنا لم أتحدث عن الوقوع أنا أتحدث عن هل رؤية الله ممكنة


تحيــــــــــــــــــــــــاتـــــــــــي

عبد الله _8

التوقيع :
نَصرٌ منَ اللّهِ وفَتحٌ قريب

الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2009, 11:33 PM
محب للحسنين محب للحسنين غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 64574

تاريخ التّسجيل: Jan 2009

المشاركات: 1,027

آخر تواجد: 15-09-2018 06:01 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: عبدالله_8
راح تبقى تدور في تناقضاتك التي وضعت نفسك فيها
وانت تكتب:


تحيــــــــــــــــــــــــاتـــــــــــي

عبد الله _8
هلا بالغايب
وينك
اشتقت لمنقشاتك
أنا أردت بالرؤية الممنوعة الرؤية البشرية التي لا يمكن حصولها إلا في الآخرة
أما الرؤية التي عنيت أنها قد وقعت فهي رؤية الجبل

التوقيع : قال الله ( لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة)
قال الله(لقد تاب الله على النبي والمهاجرين والأنصار)
قال الله(إذ يقول لصاحبه لاتحزن إن الله معنا)وقال (وإن الله لمع المحسنين)
(لا يستوي منك من أنفق من قبل الفتح وقاتل أولئك أعظم درجة من الذين أنفقوا من بعد و قاتلوا وكلاً وعد الله الحسنى)
قال الله(للفقراء المهاجرين الذين أخرجوا من ديارهم وأموالهم)
قال الله( إن الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله والذين آووا ونصروا أولئك بعضهم أولياء)
قال الله تعالى(محمد رسول الله والذين معه.....ليغيظ بهم الكفار)

الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2009, 11:35 PM
الصورة الرمزية لـ عبدالله_8
عبدالله_8 عبدالله_8 غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 64725

تاريخ التّسجيل: Feb 2009

المشاركات: 507

آخر تواجد: 04-03-2012 01:11 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: محب للحسنين




أنا لم أثبت كيفية الرؤية ولكن ي أثبت وقوعها
وراجع كتب اللغة وستعرف ماهية الرؤية عند العرب



انظر تناقضاتك التي تدور حولك
إقتباس:

أنا لم أتحدث عن الوقوع أنا أتحدث عن هل رؤية الله ممكنة

التوقيع :
نَصرٌ منَ اللّهِ وفَتحٌ قريب

الرد مع إقتباس
قديم 22-03-2009, 11:50 PM
الصورة الرمزية لـ عبدالله_8
عبدالله_8 عبدالله_8 غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 64725

تاريخ التّسجيل: Feb 2009

المشاركات: 507

آخر تواجد: 04-03-2012 01:11 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: محب للحسنين
هلا بالغايب
وينك
اشتقت لمنقشاتك

حبيبي الغالي ابن اليمن الطيبة
احييك من ارض العراق
يس شوية كنت مشغول مع منظومة الوايرلس للانترنت الجديدة
بارك لي...

التوقيع :
نَصرٌ منَ اللّهِ وفَتحٌ قريب

الرد مع إقتباس
قديم 23-03-2009, 12:05 AM
محب للحسنين محب للحسنين غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 64574

تاريخ التّسجيل: Jan 2009

المشاركات: 1,027

آخر تواجد: 15-09-2018 06:01 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: عبدالله_8
انظر تناقضاتك التي تدور حولك
ألف مبروك عليك الواير لس
احنا عدنا باليمن النت متعب شوي

أحب أقول لك
1_ رؤية الله جائز وقوعها في الدنيا والآخرة(أقصد الإمكانية فقط)
2_ رؤية الله من ناحية هل وقعت أم لا :
أ_بالنسبة للبشر لم تقع في الدنيا وستقع في الآخرة
ب_ بالنسبة لغير البشر لا أرى مانع من ذلك مع وقوعها للجبل
تحياتي

التوقيع : قال الله ( لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة)
قال الله(لقد تاب الله على النبي والمهاجرين والأنصار)
قال الله(إذ يقول لصاحبه لاتحزن إن الله معنا)وقال (وإن الله لمع المحسنين)
(لا يستوي منك من أنفق من قبل الفتح وقاتل أولئك أعظم درجة من الذين أنفقوا من بعد و قاتلوا وكلاً وعد الله الحسنى)
قال الله(للفقراء المهاجرين الذين أخرجوا من ديارهم وأموالهم)
قال الله( إن الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله والذين آووا ونصروا أولئك بعضهم أولياء)
قال الله تعالى(محمد رسول الله والذين معه.....ليغيظ بهم الكفار)

الرد مع إقتباس
قديم 23-03-2009, 12:26 AM
الصورة الرمزية لـ عبدالله_8
عبدالله_8 عبدالله_8 غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 64725

تاريخ التّسجيل: Feb 2009

المشاركات: 507

آخر تواجد: 04-03-2012 01:11 AM

الجنس:

الإقامة:

[quote=محب للحسنين]

ب_ بالنسبة لغير البشر لا أرى مانع من ذلك مع وقوعها للجبل
quote]

طيب اخي
هنا وقوع الرؤية للجبل
هل هي
عقلا ام شرعاً

التوقيع :
نَصرٌ منَ اللّهِ وفَتحٌ قريب

الرد مع إقتباس
قديم 23-03-2009, 01:17 AM
محب للحسنين محب للحسنين غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 64574

تاريخ التّسجيل: Jan 2009

المشاركات: 1,027

آخر تواجد: 15-09-2018 06:01 PM

الجنس:

الإقامة:

[quote=عبدالله_8]
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: محب للحسنين


ب_ بالنسبة لغير البشر لا أرى مانع من ذلك مع وقوعها للجبل
quote]

طيب اخي
هنا وقوع الرؤية للجبل
هل هي
عقلا ام شرعاً
شرعاً
أما العقل فقد ذهب الأشاعرة(هم عقلانيون طبعاً) إلى جواز رؤية الله

التوقيع : قال الله ( لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة)
قال الله(لقد تاب الله على النبي والمهاجرين والأنصار)
قال الله(إذ يقول لصاحبه لاتحزن إن الله معنا)وقال (وإن الله لمع المحسنين)
(لا يستوي منك من أنفق من قبل الفتح وقاتل أولئك أعظم درجة من الذين أنفقوا من بعد و قاتلوا وكلاً وعد الله الحسنى)
قال الله(للفقراء المهاجرين الذين أخرجوا من ديارهم وأموالهم)
قال الله( إن الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله والذين آووا ونصروا أولئك بعضهم أولياء)
قال الله تعالى(محمد رسول الله والذين معه.....ليغيظ بهم الكفار)

الرد مع إقتباس
قديم 23-03-2009, 01:34 AM
الصورة الرمزية لـ عبدالله_8
عبدالله_8 عبدالله_8 غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 64725

تاريخ التّسجيل: Feb 2009

المشاركات: 507

آخر تواجد: 04-03-2012 01:11 AM

الجنس:

الإقامة:

[quote=محب للحسنين]
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: عبدالله_8
شرعاً

وها انت تخالف اقوال علمائك!!!!!
إقتباس:
حيث يقولون:
فتاوى إسلام ويبعنوان الفتوى
:رؤية الله تعالى في الآخرة.
رقـم الفتوى
:2426
تاريخ الفتوى



وأما رؤية الله تعالى في الدنيا فإنها جائزة عقلاً، لكنها غير واقعة شرعاً،

فما قولك في فتاوى علماؤك

التوقيع :
نَصرٌ منَ اللّهِ وفَتحٌ قريب

الرد مع إقتباس
قديم 23-03-2009, 08:36 AM
محب للحسنين محب للحسنين غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 64574

تاريخ التّسجيل: Jan 2009

المشاركات: 1,027

آخر تواجد: 15-09-2018 06:01 PM

الجنس:

الإقامة:

[quote=عبدالله_8]
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: محب للحسنين

وها انت تخالف اقوال علمائك!!!!!

فما قولك في فتاوى علماؤك
كلامهم معناه هل وقعت في الدنيا للبشر أم لم تقع
أما أنا فكلامي هل هي ممكنة لغير البشر في الدنيا

التوقيع : قال الله ( لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة)
قال الله(لقد تاب الله على النبي والمهاجرين والأنصار)
قال الله(إذ يقول لصاحبه لاتحزن إن الله معنا)وقال (وإن الله لمع المحسنين)
(لا يستوي منك من أنفق من قبل الفتح وقاتل أولئك أعظم درجة من الذين أنفقوا من بعد و قاتلوا وكلاً وعد الله الحسنى)
قال الله(للفقراء المهاجرين الذين أخرجوا من ديارهم وأموالهم)
قال الله( إن الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله والذين آووا ونصروا أولئك بعضهم أولياء)
قال الله تعالى(محمد رسول الله والذين معه.....ليغيظ بهم الكفار)

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 12:56 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin