منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > المنبر الحر > المنبر الحر
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 26-03-2015, 04:24 PM
الصورة الرمزية لـ alyatem
alyatem alyatem غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 25912

تاريخ التّسجيل: Mar 2006

المشاركات: 11,571

آخر تواجد: 18-11-2015 01:18 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: ارض الله الواسعة

العراق يرفض الحملة العسكرية السعودية في اليمن

شفق نيوز/ أعلن وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري الخميس رفض بلاده للعملية العسكرية في اليمن والتي تشنها المملكة العربية السعودية بالتحالف مع عدة دول تحت عنوان "عاصفة الحزم".

وقال الجعفري في تصريحات للصحفيين قبيل اجتماع وزراء الخارجية العرب في شرم الشيخ شرقي مصر، إن "استخدام السلاح خارج كل دولة سيضع كل دولة من البلدان على مرحلة جديدة وعسكرة الخلافات السياسية".

وأضاف في التصريحات التي أوردتها وكالة الأناضول التركية واطلعت عليها "شفق نيوز": "نحن مع الجهود السياسية وأن تكون جهود بحجم القمة العربية تعمل على حل أزمة اليمن".

ولفت الوزير العراقي إلى "أن الحل السلمي هو الحل الوحيد لأن التدخل العسكري يزيد الأمر تعقيدا ويؤدي إلى عسكرة الأمور ونحن من الشرعية والحلول السياسية، ونعتقد أن ما يحدث لا يحصى على الحلول السياسية".

ويعقد وزراء الخارجية العرب، في وقت لاحق اليوم، جلسة خاصة لمناقشة تطورات الوضع في اليمن في اعقاب "عاصفة الحزم".

وتعقد القمة في مدينة شرم الشيخ في دورتها العادية السادسة والعشرين يومي السبت والأحد المقبلين تحت عنوان "سبعون عاما من العمل العربي المشترك".

وعملية "عاصفة الحزم" العسكرية أطلقتها السعودية، مساء أمس الأربعاء وتشارك فيها 5 دول خليجية، هي السعودية، والبحرين، وقطر، والكويت، والإمارات، إلى جانب المغرب والسودان والأردن، استجابة لدعوة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، بالتدخل عسكرياً لـ"حماية اليمن وشعبه من عدوان الميلشيات الحوثية".

فيما أبدت مصر وباكستان استعدادهما للمشاركة بقوات برية وأعلنت الولايات المتحدة عن استعدادها لتقديم دعم لوجستي واستخباراتي.

والعراق ثاني بلد يعترض على الحملة العسكرية بعد سوريا بعد أن اعتبرها نظام الرئيس بشار الأسد "عدواناً سافراً".

التوقيع :

اللهم صل على محمد وآل محمد
إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء


المنتجات الدفاعية العسكرية في الجمهورية الاسلامية في ايران
http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=110297

وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ ۚ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ

الرد مع إقتباس
قديم 27-03-2015, 11:58 AM
الصورة الرمزية لـ alyatem
alyatem alyatem غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 25912

تاريخ التّسجيل: Mar 2006

المشاركات: 11,571

آخر تواجد: 18-11-2015 01:18 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: ارض الله الواسعة

المالكي يدعو الأمم المتحدة إلى إيقاف عملية "عاصفة الحزم"

طالب نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، الخميس، الأمم المتحدة بالتدخل لإيقاف الغارات الجوية والعمليات العسكرية في اليمن ضمن العملية العسكرية التي سميت بـ"عاصفة الحزم"، فيما دعا ﺍلأﻃﺮﺍﻑ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ لممارسة أقصى درجات ضبط النفس وﺍﺳﺘﺤﻀﺎﺭ ﺍﻟﻤﺼﻠﺤﺔ ﺍﻟﻌﻠﻴﺎ لليمنيين.

وقال المالكي في بيان تسلمت "أوان"، نسخة منه، إنه "نتابع ﺑﻘﻠﻖ ﺑﺎﻟﻎ ﺍﻟﺘﺪﻫﻮﺭ ﺍﻟﻤﻀﻄﺮﺩ ﻟﻸﻭﺿﺎﻉ ﺍﻷﻣﻨﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻴﻤﻦ الشقيق، وندين ﺍﺳﺘﻌﻤﺎﻝ ﺍﻟﻘﻮﺓ العسكرية بدل المساعدة على تشجيع الحوار بين اليمنيين"، معتبراً أن "ﺍﺭﺗﻔﺎﻉ ﻭﺗﻴﺮﺓ ﺍﻟﻌﻨﻒ في هذا الوقت واليمن يشهد أزمة داخلية وحربا على الإرهاب من شأنه أن يزيد من تعقيد الأمور واتساع رقعة الأزمات في المنطقة".

وأضاف المالكي، أن ذلك "سيمنح المنظمات الإرهابية فرصة الاستفادة من هذه التحالفات والتطورات العسكرية"، مشدداً في ذات الوقت على ضرورة "العمل على توفير فرصة التوصل لحلول سلمية للخلافات الداخلية في اليمن".

ودعا المالكي الأمم المتحدة إلى "التدخل وإيقاف فوري للغارات الجوية وكافة الأعمال العسكرية في اليمن"، مطالباً الأطﺮﺍﻑ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ كافة بـ"ممارسة أقصى درجات ضبط النفس والتمسك بالحلول الوطنية وﺍﺳﺘﺤﻀﺎﺭ ﺍﻟﻤﺼﻠﺤﺔ ﺍﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﻠﻴﻤﻦ ﻭﺍﻟﻴﻤﻨﻴﻴﻦ، فضلاً عن الانخراط ﺑﺠﺪ ﻭﻣﺴﺆﻭﻟﻴﺔ ﻭﺣﺴﻦ ﻧﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻮﺍﺭ ﺍﻟﺴﻠﻤﻲ ﻹﻳﺠﺎﺩ ﻣﺨﺮﺝ ﺁﻣﻦ ﻣﻦ الأزمة ﺍﻟﺮﺍﻫﻨﺔ".

أوان/ بغداد

التوقيع :

اللهم صل على محمد وآل محمد
إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء


المنتجات الدفاعية العسكرية في الجمهورية الاسلامية في ايران
http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=110297

وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ ۚ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ

الرد مع إقتباس
قديم 27-03-2015, 12:00 PM
الصورة الرمزية لـ alyatem
alyatem alyatem غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 25912

تاريخ التّسجيل: Mar 2006

المشاركات: 11,571

آخر تواجد: 18-11-2015 01:18 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: ارض الله الواسعة

الصدر: التدخل الجوي في اليمن لا يصب بمصلحة الأمة الاسلامية

الغد برس/بغداد:
أعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الخميس، أن التدخل الجوي لدول مجلس التعاون الخليجي وبعض الدول العربية في اليمن لا يصب بمصلحة الأمة الإسلامية.

وقال الصدر في بيان صحفي تلقته "الغد برس"، إن "تدخل القوات العربية في اليمن تدخل في شؤون الشعب اليمني، ولا يصب في مصلحة الوحدة الإسلامية والعربية"، مبيناً أن "اليوم ستزهق آلاف الأرواح في اليمن من أجل ما يسمى بالشرعية".

ودعا الصدر الدول العربية وعلى رأسها المملكة العربية السعودية إلى أن تقف موقف الشجاع في إنهاء معاناة الشعوب من جهة ولأنهاء التفاقم الطائفي"، مبديا "استعداده التام للقيام بأي خطوة سياسية دولية لأنهاء المعاناة في تلك المناطق داخل العراق وخارجه".

يذكر أن الضربات العسكرية للدول المشاركة في التحالف بقيادة السعودية ضد الحوثيين في اليمن بدأت فجر الخميس 26 مارس/آذار. وباشرت المقاتلات الحربية باستهداف مواقع الحوثيين بعد أن أعطى العاهل السعودي الضوء الأخضر لانطلاق العمليات العسكرية في تمام الساعة الـ 12 منتصف الليل.

التوقيع :

اللهم صل على محمد وآل محمد
إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء


المنتجات الدفاعية العسكرية في الجمهورية الاسلامية في ايران
http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=110297

وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ ۚ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ

الرد مع إقتباس
قديم 27-03-2015, 12:20 PM
اوبزيرفر اوبزيرفر غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 94286

تاريخ التّسجيل: May 2011

المشاركات: 203

آخر تواجد: 06-07-2015 04:17 PM

الجنس:

الإقامة:

ليس مستغرب ان تعارض حكومة العراق العميلة لايران دعس اذناب طهران في اليمن خاصة اذا علمنا ان بغداد عاصمة الامبراطورية الفارسية و هذا ليس كلامي بل كلام مستشار الرئيس الايراني
http://www.alraimedia.com/Articles.aspx?id=570386

الرد مع إقتباس
قديم 27-03-2015, 12:31 PM
الصورة الرمزية لـ alyatem
alyatem alyatem غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 25912

تاريخ التّسجيل: Mar 2006

المشاركات: 11,571

آخر تواجد: 18-11-2015 01:18 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: ارض الله الواسعة

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: اوبزيرفر
ليس مستغرب ان تعارض حكومة العراق العميلة لايران دعس اذناب طهران في اليمن خاصة اذا علمنا ان بغداد عاصمة الامبراطورية الفارسية و هذا ليس كلامي بل كلام مستشار الرئيس الايراني
http://www.alraimedia.com/Articles.aspx?id=570386
عملاء لايران أفضل من أن نكون مأبونين مثل العرعور والعريفي

الرد مع إقتباس
قديم 27-03-2015, 12:49 PM
الصورة الرمزية لـ قاسم كرم
قاسم كرم قاسم كرم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 107511

تاريخ التّسجيل: Aug 2014

المشاركات: 4,618

آخر تواجد: 18-06-2018 07:35 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: اوبزيرفر
ليس مستغرب ان تعارض حكومة العراق العميلة لايران دعس اذناب طهران في اليمن خاصة اذا علمنا ان بغداد عاصمة الامبراطورية الفارسية و هذا ليس كلامي بل كلام مستشار الرئيس الايراني
http://www.alraimedia.com/Articles.aspx?id=570386
اهلا من غير شهادة
متى خرجت من سباتك في غمستك الاخيرة في مستنقع النجاسة ؟؟؟
حقاً : ان الرذيلة لا تلد الا الرذيلة يابن الرذيلة

التوقيع :



الرد مع إقتباس
قديم 27-03-2015, 11:12 PM
الصورة الرمزية لـ alyatem
alyatem alyatem غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 25912

تاريخ التّسجيل: Mar 2006

المشاركات: 11,571

آخر تواجد: 18-11-2015 01:18 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: ارض الله الواسعة

الشيخ د. حمودي: نحذر من العواقب الوخيمة للتدخل الخارجي العسكري في اليمن وعلى المجتمع الدولي التدخل الفوري لإيقافه

حذر عضو هيأة رئاسة مجلس النواب الشيخ د. همام حمودي من العواقب الوخيمة للتدخل العسكري في اليمن، داعياً المجتمع الدولي ومجلس الإمن التدخل الفوري لإيقافه كونه يؤمن مناخاً جديداً للتنظيمات الارهابية.

وأوضح الشيخ حمودي لوكالة نون الخبرية " أن التدخلات العسكرية الخارجية لفرض واقعاً بعينه على اليمنيين سيسهم بتوسيع العنف بالمنطقة التي تواجه جميع بلدانها تهديدات ارهابية"، وسيعزز حالة عدم الاستقرار والفراغ الامني داخل اليمن الذي عادة ما تستغله الجماعات الارهابية في فرض تواجدها وتوسيع نفوذها.

وتابع عضو هيأة الرئاسة " أن أي طرف سيتدخل عسكرياً في اليمن سيجد نفسه بعد فترة غارقاً فيها وعاجزاً عن منع الحرائق من التمدد كما حدث في افغانستان وسوريا التي مازالت بلداننا تدفع ثمن سوء التقديرات السياسية باهضاً جداً ".

وأكد الشيخ د. حمودي أن ماحدث في اليمن هو شأن سياسي وطني داخلي، وعلى جميع القوى السياسية اليمنية تحمل مسؤوليتها وأمانتها في تعزيز امن واستقرار ووحدة اليمن وشعبها، وأن يكون الشعب اليمني هو صاحب القرار في حل مشاكله بما يخدم مصالحه الوطنية العليا

الرد مع إقتباس
قديم 27-03-2015, 11:23 PM
الصورة الرمزية لـ alyatem
alyatem alyatem غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 25912

تاريخ التّسجيل: Mar 2006

المشاركات: 11,571

آخر تواجد: 18-11-2015 01:18 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: ارض الله الواسعة

المدرسي يدن ضربات الجوية السعودية على صنعاء ويؤكد: الشعب اليمني مقاوم شرس



أوان/ كربلاء

أدان المرجع الديني السيد محمد تقي المدرسي، اليوم الجمعة، ضربات التحالف الخليجي الذي تقوده السعودية في اليمن، وأكد أن الشعب اليمني مقاوم شرس وستفشل كل محاولات السيطرة عليه، فيما عد أن الكثير من حكام المنطقة تنقصهم الحكمة لقيادة الأزمات ويتعاملون مع المشاكل "بعقل طفولي".

وقال المدرسي في كلمته الأسبوعية التي، بحضور جمع من الوفود والأهالي في مكتبه بمدينة كربلاء، "ليس من حق دول الخليج أن تعطي الشرعية لعبد ربه منصور، وإنما الشعب اليمني هو من يقرر ويختار قائده المناسب"، لافتاً إلى أن "الإعلام العربي المأجور المدعوم من دول الخليج هو الآخر روّج لشرعيته المزيفة على حساب إرادة الشعب اليمني الذي سيقاوم كل محاولات الاحتلال ومصادرة حريته".

وأضاف المدرسي، أن "تاريخ اليمن حافل بمقاومته للأمويين والعباسيين والعثمانيين، لان شعبه محارب شرس وقبائله مسلحة تسليح جيد والمقاومة جزء من ثقافتهم"، متوعدا التحالف الخليجي ومن يقف ورائه "بفشل حتمي في اليمن".

وأكد المدرسي انه "لن تنفع مع أبناء اليمن محاولات القصف التي يفترض أن تكون بعدها مواجهة ميدانية على الأرض، وسيفشل من يحاول أن يدخل اليمن، لأن طبيعة أرضها يصعب التحرك فيها والقتال بسهولة، خصوصاً وأن قبائل اليمن مسلحة بالشكل الكافي الذي يُتمكّن من خلاله الدفاع عن أرضها بكل قوة".

وأشار المدرسي الى أن "المستفيد الوحيد من جرائم الحروب في اليمن والعالم هم تجار الحروب وشياطينها الذين دفعهم ركود الأسواق العالمية إلى الترويج للحرب والمتاجرة بالسلاح على حساب أمن البلدان ودماء شعوبها"، معتبراً أن "الكثير من حكام المنطقة تنقصهم الحكمة لقيادة الأزمات ويتعاملون مع المشاكل بعقل طفولي".

وتابع المدرسي أن "أغلب حكام المنطقة هم مجرد ألقاب ومناصب وردود أفعالهم مبنية على أساس العواطف والأحاسيس الفارغة والعصبيات"، مبينا أن "المنطقة ابتليت برؤساء وحكام يعالجون المشاكل بحلول سطحية وجزئية، ويحيطون أنفسهم بهالة كبيرة من الأجهزة العسكرية والاستخباراتية والمحللين السياسيين ومراكز الدراسات الإستراتيجية، إلا أن قراراتهم ناتجة عن عواطف وعصبيات ولا تستند إلى العقل والحكمة".

الرد مع إقتباس
قديم 27-03-2015, 11:25 PM
الصورة الرمزية لـ alyatem
alyatem alyatem غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 25912

تاريخ التّسجيل: Mar 2006

المشاركات: 11,571

آخر تواجد: 18-11-2015 01:18 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: ارض الله الواسعة

البصرة: جامع الشويلي يستنكر الاعتداءات التي يتعرض له الشعب اليمني من قبل السعودية ودول الخليج



المربد
استنكر امام وخطيب جامع الشويلي غرب البصرة الشيخ محمد فلك المالكي ما يتعرض له الشعب اليمني من اعتداءات وقصف بالطائرات من قبل التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية ومصر والإمارات وبعض الدول الاخرى.

وقال فلك خلال خطبة صلاة الجمعة اليوم ان المرجعية الدينية تستنكر ما يقوم به التحالف السعودي المصري الاماراتي والدول الاخرى بضرب الشعب اليمني وسقوط اعداد كبيرة من المدنيين.

وأشار في تساؤل له خلال الخطبة، اين هذه الطائرات السعودية والإماراتية والمصرية وأين هي الرجولة من المسجد الاقصى والأراضي العربية المحتلة من قبل اسرائيل منذ عشرات السنين، موضحا ان هذا التحالف الذي تقوده السعودية هو بتوجيه من الولايات المتحدة الامريكية واسرائيل وهم من دعائمها لتنفيذ مخططاتها الاجرامية ضد تطلعات الشعوب العربية والاسلامية.

وبين ان المعركة الحالية التي تدور رحاها في اليمن هي معركة مجهولة المعالم ولكن الشعب اليمني مقاتل ومستبسل وسوف يدحر هذا التحالف المشؤوم وسينتصر لأرادته.

الرد مع إقتباس
قديم 27-03-2015, 11:34 PM
الصورة الرمزية لـ alyatem
alyatem alyatem غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 25912

تاريخ التّسجيل: Mar 2006

المشاركات: 11,571

آخر تواجد: 18-11-2015 01:18 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: ارض الله الواسعة

محللون ﻟ "المسلة": على العراق قطع العلاقات مع دول "الحزم الطائفي"



يستغرب مراقبون ردود الأفعال المتأخرة للسطات العراقية تجاه الكثير من حالات التدخل في الشأن الداخلي، فلم يصدر من العراق الى لحظة كتابة التقرير، أي موقف عراقي من تصريحات أردوغان وتدخله في الشأن العراقي.

بغداد/المسلة: يؤكد العدوان السعودي على اليمن، ان المال النفطي، نجح في استقطاب دول مثل تركيا وباكستان الى الحرب الدائرة في اليمن بإعلان هاتين الدولتين وقوفهما الى جانب الرياض، ليصبح المال النفطي والدافع الطائفي، العاملين الرئيسين، في تدافع تلك الدول نحو الرياض، فيما لم ينجح على العراق في ذلك، على رغم أهميته الاستراتيجية النفطية والجغرافية، التي يتفوق فيها على عاصمة الصحراء، الرياض.

وعلى رغم ان الثروة النفطية العراقية لا تقل عما تمتلكه السعودية منها، الا ان العراق وللأسف لم ينجح في تسخير هذه الثروة، مشاريع الاستثمار الاقليمية فيه، لاسيما التركية منها، لشراء المواقف السياسية، وجعلها في خدمة أهدافه، ما يدل على سياسة عراقية، لم تصل الى مستوى التحديات.

فعلى رغم ان لتركيا استثمارات كبيرة في العراق، الا ان الدافع الطائفي ظل يتحكم في سياساتها اتجاه العراق، ولم تكف عن التدخل في شؤونه الداخلية، إضافة الى فتح حدودها منذ سنوات امام افراد تنظيم داعش الإرهابي، للنفاذ الى العراق وسوريا.

وفي تدخل سافر في الشأن العراقي، افترض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، امس الخميس، ان هناك قوات إيرانية في العراق، داعيا طهران الى "سحب هذه القوات"، ليتزامن ذلك مع اعلان اردوغان تأييده للحرب السعودية على اليمن، فيما يُفسَّر موقف أردوغان على انه "اصطفاف طائفي".

ويستغرب مراقبون ردود الأفعال المتأخرة للسطات العراقية تجاه الكثير من حالات التدخل في الشأن الداخلي، فلم يصدر من العراق الى لحظة كتابة التقرير، أي موقف عراقي من تصريحات أردوغان وتدخله في الشأن العراقي.

وفي السياسة فان، المصالح هي العامل المحرك، للمواقف ويجعل أعداء الأمس، أصدقاء اليوم، لكنها في الحالة العراقية

وبسبب السياسات "غير الحازمة"، فان العراق لم ينجح في شراء مواقف الدول التي لها مصالح اقتصادية كبرى فيه.

ان أردوغان، على رغم مصالح بلاده الكبرى في العراق، لم يتحمس للتضامن مع العراق بذات الحماس والسرعة التي اعلن فيها تأييده للسعودية، على رغم الخلاف الواضح حول الموقف من الاخوان بين انقرة والرياض، ما يفسر الدوافع الطائفية وراء الموقف التركي.

وفي هذا الصدد، اعتبر الكاتب والمحلل السياسي، حسن السيد سلمان في حديث ﻟ "المسلة"، ان "تركيا وحكامها جزء اساسي في هذا المشروع من العراق الى سوريا ولبنان، والآن اليمن، و يهدف الى الفتنة والتقسيم والتقاتل وسلب الثروات ومصادرة القرار والسيادة، لصالح امريكا والاستكبار العالمي، وهو فصل من حرب مفتوحة".

والدول بطبيعتها لا تكترث للحكومات صاحبة المواقف الضبابية، وغير الحاسمة، كما هو الحال مع العراق، ولم تعد المواقف العراقية ذات أهمية في الميزان الدولي، بسبب السياسات المهادنة التي لا تضع النقاط على الحروف.

ولو هدّد العراق، تركيا ودول أخرى، بضرب مصالحها الاقتصادية، لاتّخذت تلك الدول، مواقف اكثر إيجابية من الشأن العراقي، ولدفعها ذلك الى مواقف إقليمية تتطابق مع مواقف بغداد.

وفي تطابق تام مع الموقف السعودي، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في حوار حصري مع فرانس24، إن على إيران و"المنظمات الإرهابية الأخرى"، التي تدعم الحوثيين، الى الانسحاب.

وقال أردوغان "نحن ندعم سياسيا العملية السعودية" الجارية في اليمن. وتابع أن تركيا "يمكن أن تقدم مساعدة لوجستية إذا تطلب الوضع ذلك".

وشكّك في دور إيران في المنطقة بقوله إن "هدف ايران هو زيادة نفوذها في العراق". وقال في التعليق عن العملية الجارية لاستعادة تكريت، "تم التأكيد من الجانب الإيراني على الجانب الطائفي، يريدون أن يملؤوا الفراغ الذي ستتركه داعش"، مستخدما التسمية الرائجة للتنظيم المتطرف.

وليس من شك، ان هذه التصريحات تعتبر تدخلاً سافرا في الشأن العراقي.

و تركيا متّهمة، في أكثر من مناسبة، بتقديم الدعم لتنظيم داعش في الخفاء، الأمر الذي نفته أنقرة على الدوام. لكن ذلك لم يُلهب "غيرة" المسؤولين العراقيين في انتقاد تركيا.

ولا يمكن المساواة بين مواقف تركية محابية للإرهاب، وداعمة له، وبين مواقف دول مثل ايران التي قدّمت إيران للعراق دعما تسليحيا واستشاريا في إطار الحرب على داعش، فيما لم تقدّم تركيا، جهدا ملحوظا يساهم في دحر الإرهاب، بل انها متهمة بتسهيل مرور الإرهابيين عبر أراضيها الى العراق وسوريا.

ويتناقض تصريح أردوغان مع ما اعلنه رئيس الوزراء حيدر العبادي، في 23 كانون الثاني 2015، عن "عدم وجود لأي جندي إيراني على الأراضي العراقية"، مشيرا الى أن "الجنرال الإيراني قاسم سليماني يتم التعامل معه كمسؤول رسمي".

لعبة طائفية تقودها تركيا والسعودية في منطقة الشرق الاوسط

ويُرجِع مراقبون موقف أردوغان الى أسباب "طائفية"، تكشف زيف ادعاءاته في الوحدة الإسلامية، إضافة الى أسباب اقتصادية في سعيه الى "حلب" دول الخليج.

ويؤدي تدخل الرئيس التركي الى جانب السعودية في حربها ضد حركة "أنصار الله"، الى صراع " مذهبي، ليس في المنطقة فحسب بل في تركيا التي يتألف شعبها من طوائف إسلامية مختلفة.

واعتبر الكاتب هادي الحسيني في حديث ﻟ "المسلة" ان "مراوغات أردوغان الطائفية خطيرة"، داعيا الى "قطع العلاقات مع تركيا".

وبحسب الحسيني "فلعل التدخل السعودي السافر في اليمن كشف الاوراق بصراحة تامة بالنسبة للعرب والدول الاقليمية وبخاصة تركيا"، متسائلا "اين كان اوردغان من داعش في العراق ومن القاعدة وجبهة النصرة في سوريا ؟ اما بوضع كالوضع العراقي فما دمنا نستنجد بالعرب ولم يلبوا هذا الاستنجاد للخلاص من الهجمة البربرية لداعش، التي تُموّل من قبل تركيا والسعودية وقطر ودول أخرى، فمن حق العراق ان يستعين بإيران وهي الحليف الاستراتيجي الوحيد للعراق، وكان الايرانيون يعطون المشورة في الحرب لا اكثر، اما دماء الشهداء التي تسقط بارض من المعركة فكلها من القوات المسلحة العراقية والحشد الشعبي والبيشمركة. والسؤال الذي يطرح نفسه اين السعودية وتركيا، من القدس وغزة وسوريا".

ويصنف الحسيني التطورات الأخيرة في اليمن، باعتبارها "لعبة طائفية تقودها تركيا والسعودية في منطقة الشرق الاوسط".

واعتبر الكاتب عمر علي من الناصرية، في حديث ﻟ "المسلة" ان "اللعبة باتت واضحة، فالولايات المتحدة افتعلت أزمة العراق وسوريا وأزمة اليمن من جهة، ودول الخليج من جهة أخرى، لغرض القضاء على النفوذ الإيراني في المنطقة (حسب تعبيرات دول الخليج وتركيا)، واضعاف (المكون) الشيعي، ومن جهة أخرى فأن الولايات المتحدة وجدت سوقا لتصريف أسلحتها سواء من خلال بيع تلك الأسلحة على دول الخليج أو العراق". ويعتقد علي، ان "أردوغان يسعى إلى إعادة هيبة الإمبراطورية العثمانية في المنطقة".

ويتحدّث الكاتب والإعلامي امين ناصر ﻟ "المسلة" عن ان "الاخوانية الأردوغانية" ليست اخوانية إسلامية فحسب بقدر ماهي اخوانية حزبية شوفينية ضيقة يديرها بعض صقور العدالة والتنمية الذين يعتمدون في سياستهم على بعض خطوط ومنهج توسعي واستيطاني على غرار ما قامت به اسرائيل في المنطقة، معلنين عن ذلك صراحة بنتاج احمد دَاوُدَ اوغلو في كتابه (العمق الاستراتيجي) وما يؤكده خطاب اردوغان المتكرر عن (صفر مشاكل) اي بصورة ادق تصفير المشاكل الى الخارج التركي وارباك كل ما يمكن إرباكها من دول الحوار والعالم بالاعتماد على اثارة النعرات الاثنية والعرقية والطائفية والى اخره".

وتابع "علينا الانتباه الى ان تركيا لم تتمكن من إيجاد شبر في العراق ما لم يمكنها البعض من الساسة من ذلك، مستخدمة اياهم كمطية طروادة للوصول الى مأرب هنا او هناك".

واعتبر الكاتب حسنين علي من بابل في حديث ﻟ "المسلة" ان "مثل هكذا تصريحات من هكذا شخص لا تقع الا في باب الكيل بمكيالين، فمن جانب يعترض على التدخل الايراني في العراق ومن جانب آخر يسمح لنفسه التدخل المشين السافر في دعم السعودية في حربها الغاشمة ضد الشعب اليمني". وزاد في القول "التدخل التركي الكبير في دعم الاهاب في المنطقة وتقسيم الدول المجاورة لها يصب في مصالحها الخاصة، ففي نواياها اعادة امجاد الدولة العثمانية، وبالتقسيم تحصل على مكاسب كبيرة من ابرزها ضم اقليم الموصل او ولاية الموصل، كما يسمونها سابقا كحديقة خلفية للبيت التركي، من جانب اخر فان دعم تركيا للسعودية في حرب اليمن هي لصرف نظر العالم عن انتصارات الجيش والحشد الشعبي العراقي على داعش وللثأر من ايران ومن الشيعة بضرب الحوثيين في اليمن".

التوقيع :

اللهم صل على محمد وآل محمد
إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء


المنتجات الدفاعية العسكرية في الجمهورية الاسلامية في ايران
http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=110297

وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ ۚ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ

الرد مع إقتباس
قديم 28-03-2015, 02:20 AM
الصورة الرمزية لـ alyatem
alyatem alyatem غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 25912

تاريخ التّسجيل: Mar 2006

المشاركات: 11,571

آخر تواجد: 18-11-2015 01:18 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: ارض الله الواسعة

العبادي يدعو لاحترام سيادة اليمن: التدخل العسكري يزيد الوضع تعقيدا

شفق نيوز/ دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الجمعة الى احترام سيادة اليمن، معتبرا بأن بأن التدخل العسكري من قبل السعودية ودول عربية متحالفة معها من شأنها زيادة الوضع "سوءا وتعقيدا".

وقال العبادي في بيان ورد لـ"شفق نيوز": "ندعو جميع الفرقاء في اليمن العزيز الى الحوار الجاد لانقاذ البلاد من التدخلات الاجنبية التي لا تزيد الاوضاع الا سوءا وتعقيدا".

ودعا الدول الاقليمية والمجتمع الدولي الى "مساعدة الشعب اليمني في تجاوز محنته واحترام سيادته ووحدة اراضيه".

وتواصل طائرات تحالف عربي، تقوده السعودية، قصف مواقع عسكرية تابعة للحوثيين في اليمن لليوم الثاني على التوالي ضمن عملية أسمتها "عاصفة الحزم".

ويقول التحالف إنه يشن الحملة العسكرية استجابة لدعوة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، بالتدخل عسكرياً لـ"حماية اليمن وشعبه من عدوان الميلشيات الحوثية".

ولاقت الحملة العسكرية قبولا لدى معظم الدول العربية والإقليمية باستثناء سوريا والعراق وإيران.

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 03:25 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin